.
10 مارس 2018
قيام الليل وما أدراك ما قيام الليل، إنه سنّة الأنبياء والعظماء والأصفياء، التي تَخَرَجَ فيها صفوةُ الصفوة من الأوّلين والآخرين، ولو لم يكن في قيام الليل من الفضل إلاَّ أن الله تعالى ربط به تشريف محمد "صلى الله عليه وسلم" بالمقام المحمود، لكفاه شرفاً وفضلاً، إذ قال: {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا} [الإسراء:79]، وهي الشفاعة العظمى
9 مارس 2018
غاب النبي صلى الله عليه وسلم طوال اليوم عن خادمه سيدنا ثوبان رضي الله عنه، وحينما وصل عليه الصلاة والسلام قال له ثوبان "أوحشتني يارسول الله؟!" وبكي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أهذا يبكيك" قال ثوبان رضي الله عنه: "لا يارسول الله، ولكن تذكرت مكانك في الجنة ومكاني فذكرت الوحشة".
8 مارس 2018
الجنة ونعيمها.. لا يُمكِن لمفردات الكلام التي يَستعملها البشر أن تصِفها أو تعبِّر عنها...ولاتستطيع العقول استيعابها...ولكننا نحاول ان نرسم لها لوحة بديعة من آيات القرآن الكريم ومن أحاديث نبينا...
2 مارس 2018
سقط على الأرض قليل من العسل، فجاء بعض النمل فتذوقه، وحمل في فمه بعضًا منه، ثم حاول الذهاب إلى بيته، لكن مذاق العسل قد راق له، فأغراه بابتلاع ما في فمه، والعودة إلى العسل مرة أخرى..
23 فبراير 2018
أكدت دراسة حديثة أجراها علماء مصريون بالمركز القومي للبحوث أن أداء صلاة الفجر في وقتها يؤدي إلى تنشيط عمل الخلايا بجسم الإنسان، ويمنع انقسامها بصورة شاذة، والذي يترتب عليه الإصابة بالأورام السرطانية.
20 فبراير 2018
أذكار الصباح والمساء
14 فبراير 2018
قد تفصل المسافات أو الظروف بيننا في الدنيا.. ولكن تتلاقى أرواحنا في طاعةٍ للمولى سبحانه وتعالى.. وتتشابك أيدينا بخير نقدمه لله جل وعلا.. وتجتمع قلوبنا على كلامه سبحانه "القرآن العظيم".. فتسمو نفوسنا وتقترب من خالقها فيجمعنا بذلك الحب الحقيقي فى جنة الخلد..
14 فبراير 2018
هناك قصص حب رائعة لا تفتر ولا تتغير أو تتبدل، فليس هناك أجمل من قصة الحب التي تنشأ بين العبد وربه... فيها أحبَّ الله عبده فخلَقه وأغدق عليه بالنعم، وأحب العبد الله فأطاعه وترك كل مايغضبه...
14 فبراير 2018
إن التراحم والأخوة في الله هي طريق إسعاد البشرية بوجه عام؛ لذلك لا يتصور للجماعة المسلمة أن تقوم أو يشتد عودها بدونها، قال تعالى: (إنما المؤمنون أخوة )، الحجرات. 10.
28 يناير 2018
سمى أبا هريرة لانه كان يرعى غنم أهله، وكانت له هريرة صغيرة، فكان يضعها بالليل في شجر، فإذا كان النهار ذهبت بها معي، فلعبت بها فكنوني "أبا هريرة".
 
 
5