.
7 اغسطس 2017
يعقد الأزهر الشريف، مطلع الأسبوع المقبل، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، لقاءات بشباب المعسكرات الصيفية تحت عنوان: «دور الشباب في صناعة مستقبل مصر»، وذلك استمرارًا لجهوده في التواصل مع الشباب.
7 اغسطس 2017
أصر عشرات المسلمين بولاية مينيسوتا الأمريكية؛ أمس الأحد، على أداء صلاة الظهر في الحديقة التي تقع خارج مسجد الفاروق الذي استهدف بعبوة ناسفة، أمس الأول؛ عقب صلاة الفجر، وذلك إلى حين ترميمه وعودته لسابق عهد بعد تحطم نوافذه واحتراق أجزاء منه.
5 اغسطس 2017
فتحت السلطات الأمريكية تحقيقًا في انفجار وقع اليوم السبت داخل مركز إسلامي يضم مسجدًا شمالي الولايات المتحدة.
5 اغسطس 2017
هنأ فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والشعب المصري علماء وأساتذة وطلابًا بعيد العلم.
4 اغسطس 2017
يكرم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، الثلاثاء المقبل، أوائل الشهادة الثانوية الأزهرية.
4 اغسطس 2017
أدان الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بشدة الهجوم الإرهابي الغادر الذي استهدف كمينًا أمنيًا متحركًا في مركز إسنا بمحافظة الأقصر، مما أسفر عن استشهاد أمين شرطة ومواطن، وإصابة ثلاثة مواطنين آخرين تواجدوا بمكان الحادث.
2 اغسطس 2017
أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أنه ليس كل من قام بعمل سيئ أو ارتكب معصية - مثل من شرب الخمر أو عصى والديه أو أبدى رأيًا مخالفًا في الدين – يعد كافرًا، ولكن الكافر هو من أنكر الإيمان بالله وأشرك به سبحانه وتعالى.
2 اغسطس 2017
وقعت مشيخة الأزهر الشريف وجامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم بشأن تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال دعم الحوار والتواصل الحضاري، ونشر قيم التسامح والإسلام الوسطى المعتدل، في مواجهة الأفكار المتطرفة التي تفضى لانتشار ظاهرة الإرهاب.
2 اغسطس 2017
أدان الأزهر الشريف، بشدة اقتحام أكثر من ألف مستوطن باحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة؛ وذلك استجابة لدعوات أطلقتها ما تسمى "منظمات الهيكل المزعوم"، لحشد أكبر عددٍ من المستوطنين لاقتحام الأقصى، بمناسبة ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل"، وذلك بمساندةٍ وتعزيزاتٍ من قوات الاحتلال الصهيوني.
2 اغسطس 2017
أكد مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية أن بروز ظاهرة الإسلاموفوبيا وشيوع المفاهيم المغلوطة عن الإسلام والمسلمين يعود فى جزء كبير منه إلى ندرة المصادر والمراجع التى تتحدث عن قيم الإسلام وسماحته ووسطيته وقيمه الداعية للسلام والحرية، مقارنةً بالمراجع والكتب التى تربط بين الإسلام والعنف وتصوره؛ باعتباره قِيَمًا دافعة نحو الصدام والحرب وينشر الفوضى والدمار.
 
    
2