.
حكم صيام ليلة النصف من شعبان
أحمد صبحى04/05/2017
النصف من شعبان مغفرة ورحمة
عن معاذ بن جبل قال: «قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "يطلع الله إلى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان، فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن"».
 
عن أبي بكر قال: «قال رسول الله "صلى الله عليه وآله وسلم" ينزل الله ليلة النصف من شعبان فيغفر لكل نفس إلا إنسانًا في قلبه شحناء أو مشركًا بالله عز وجل"» ..
 
عن عائشة بنت أبي بكر قالت: «قام رسول الله من الليل يصلي، فأطال السجود حتى ظننت أنه قد قبض، فلما رأيت ذلك قمت حتى حركت إبهامه فتحرك فرجعت، فلما رفع إلي رأسه من السجود وفرغ من صلاته، قال: يا عائشة أظننت أن النبي قد خاس بك؟، قلت: لا والله يا رسول الله، ولكنني ظننت أنك قبضت لطول سجودك، فقال: أتدرين أي ليلة هذه؟ قلت: الله ورسوله أعلم، قال: هذه ليلة النصف من شعبان، إن الله عز وجل يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان، فيغفر للمستغفرين، ويرحم المسترحمين، ويؤخر أهل الحقد كما هم».
 
عن علي بن أبي طالب قال: «قال رسول الله "صلى الله عليه وآله وسلم" : "إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها فإن الله ينزل فيها إلى سماء الدنيا فيقول ألا من مستغفر فأغفر له، ألا من مسترزق فأرزقه ألا من مبتلى فأعافيه ألا كذا ألا كذا حتى يطلع الفجر"».
 
عن أبي ثعلبة الخشني قال: «قال رسول الله "صلى الله عليه وآله وسلم": "يطلع الله إلى عباده ليلة النصف من شعبان فيغفر للمؤمنين ويمهل الكافرين ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه"» صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

رابط دائم:
اهم الاخبار
كما أن ليلة الجُمعة تمتاز على سائر اللّيالي سموّاً وشرفاً، فكذلك الحال لنهار ويوم الجمعة.. فهو خير يوم طلعت فيه الشمس، وحين ...
ذكر أهل العلم -رحمهم الله- ليوم الجمعة آدابا كثيرة، ينبغي للمسلم مراعاتها والحفاظ عليها، ومما ذكروا في ذلك ما يأتي:
قد عد ابن القيم -رحمه الله- أكثر من ثلاثين مزية وفضلا لهذا اليوم، ومن تلك الخصائص والفضائل...
إن الصلاة على النبي محمد "صلى الله عليه وسلم" عمومًا وفي يوم الجمعة خصوصًا، بأي صيغة من صيغها، تعدل ثواب حجة مقبولة، وعتق رقب...
هي ليلة قيل فيها هي ليلة قيل فيها..مامن مسلم يموت يوم اوليلة الجمعة الاوقاه الله فتنة القبر....
لَقِيَ سَعِيدَ بْنَ الْمُسَيِّبِ أَبَا هُرَيْرَةَ، فَقَالَ: أَسْأَلُ اللَّهَ أَنْ يَجْمَعَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ فِي سُوقِ الْجَ...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق