.
قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ - قصة سيدنا موسى
موسوعة النابلسى18/09/2018
1

ما تأتيه هذه الآيه من معانى فإن إذا كان الله معك فمن عليك ، وإذا كان الله عليك فمن معك ،فالايمان بقدرة الله تجعل كلمة اليأس لا وجود لها فى حياة المؤمنين..

فلا شك أن اليأس كفر ، وأن القنوط كفر ، وأن أخطر شيء يصيب الأمة أن تهزم من الداخل ، أو أن تقع في اليأس ، لذلك ساق الله جل جلاله لنا قصص الأنبياء لتكون دروساً لنا .

 
الآن أعرض عليكم قصة بمقاييس الأرض ، هل هناك أمل واحد بالمليار أن ينجو واحد من هؤلاء ؟
سيدنا موسى حينما سار بقومه بني إسرائيل ، وهم شرذمة قليلون أتبعهم فرعون بجنوده ، وفرعون بجنوده وطغيانه ، وجبروته وحقده ، وقوته وبطشه ، وصلوا إلى ساحل البحر ، هل هناك من أمل ؟ إطلاقاً ، ولا واحدًا بالمليار .
﴿ فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ ﴾[ سورة الشعراء الآية : 61 ]
نبي كريم ، معه وحي السماء قال :  الذي ييأس لا يعرف الله أبدا﴿ قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ ﴾[ سورة الشعراء الآية : 62 ]
فإذا كان الله معك فمن عليك ، وإذا كان الله عليك فمن معك .
هذه القصة تبين لنا أن الذي ييئس ، أو يقنط لا يعرف الله أبداً ، لم يعرف يعرف أن الله بيده كل شيء ، وأمره كن فيكون ، زل فيزول ، العبرة أن نكون مؤهلين كي ينصرنا الله عز وجل : شق الله طريقا في البحر يمر فيه موسى ومن معه
﴿ فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ * قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ ﴾
فإذا بالبحر يصبح طريقاً يبساً يمر فيه هذا النبي الكريم مع قومه من بني إسرائيل ، فلما وصلوا إلى الضفة الثانية دخل فرعون في الطريق اليبس ، فلما صار في منتصف البحر الأحمر عاد البحر بحراً !!! 
 آلاف المسلمين ربما يئسوا من أن يهزم الطغاة
هذه القصة لمن ؟ !!لسيدنا موسى !!؟ 
جاء القرآن بعد سيدنا موسى لمن ؟؟؟ ... لنا .
إياكم أن تيئسوا ، البطولة أن تقدم لله سبباً كي يتدخل من أجلك ، إذا تدخل الله عز وجل حسم كل شيء ، وإذا كان الله معك فمن عليك ، وإذا كان عليك فمن معك ؟
هذه القصة ليست لأخذ العلم بما حصل لسيدنا موسى ، ومن يظن كذلك فهو لم يقرأ هذه القصة ، أرادها الله لنا درساً عملياً ، وضع لنا حالة الأمل في النجاة صفرًا .
والآن ... آلاف المسلمين يقولون لك : ليس هناك حل أرضي ، لأن هذه القوة الطاغية لا تستطيع قوة في الأرض من بني البشر أن تقف أمامها ، فبدل أن نيئس ونقول انتهينا ، إذا قرأنا القرآن نؤمن أن الأمر بيد الله ، ولا يليق بكمال الله أن يجري في ملكه مالا يريد ، ولا يمكن لجهة أن تتأله ، فالله سبحانه وتعالى يقصم ، هذه قصة !
 

رابط دائم:
اهم الاخبار
الأسبوع الماضي حدثت مذبحة المسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا؛ والتي استشهد فيها نحو 50 مسلمًا، وأصيب العشرات على يد إر...
اختلف العلماء في حكم الاحتفال بعيد الأم فمنهم من أجازه ومنهم من اعتبره بدعة فتعالوا نتعرف على رأي كل من فضيلة الشيخ محمد متول...
على الرغم من المسافات التي بيني وبينك فإن حبك مزروع في قلبي.. على الرغم من كل الأصوات التي أسمعها لا أسمع إلا صوتك.. عل...
إن التاريخ لا يعرف دينًا ولا نظامًا كرَّم المرأة باعتبارها أمًا، وأعلى من مكانتها مثلما جاء بهِ دين محمد "صلى الله عليهِ وسلم...
شهر رجب هو الشهر السابع من الأشهر الهجرية، وكلمة رجب جاءت من الرجوب بمعنى التعظيم، فيه حدثت معجزة "الإسراء والمعراج".
قال الرسول الكريم في الحديث الشريف ألا إن لربكم في أيام دهركم لنفحات ألا فتعرضوا لها وأيام شهر رجب من هذه الأيام الكريمة التي...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق