.
حبائل الشيطان بعد الحج؟
معاذ زغبي24/08/2018

في رحلة الحج، تلك الرحلة المباركة العظيمة، يكون الحاج  في أقصى حالات القرب من الله وتكون همته عالية على الطاعات، ولكن كيف يحافظ على هذه الحالة الروحانية الجميلة بعد عودته من الحج؟؟

 

عليك أولا الحفاظ على شيء من الطاعات الكثيرة التي وفقك الله لها في الحج واجعلها تستمر معك بعد الحج ولو بجزء بسيط منها...

 

فمثلا حافظ على الصلاة في أول الوقت، وخاصة صلاة الجماعة، كما اعتدت في رحلة الحج، ولاتقصر في صلاة الفجر.. فهي ميزان اليوم..

 

وكذلك قراءة القرآن فلا يصح أن تهجر القرآن بعد الحج، فأهل القران هم أهل الله و خاصته..

وأيضًا ذكر الله،  فقد كنت في الحج قريبًا من الله كثير الذكر له سبحانه فلا تقطع هذا الرباط مع الله، وحافظ على الذكر للمولى عز وجل.

 

أما الدعاء والمناجاة فما أكثرهما طوال الحج فلا تقطعهما بعده.. ارفع يدك بالدعاء كل يوم، بعد الصلاة وقبل الإقامة وفي السجود وفي كل وقت، فالدعاء هو مخ العبادة، والله قريب يجيب دعوة الداعي، ادعو لنفسك ولغيرك بالخير، فالله يحب من عبده أن يطلب منه ويناجيه ويشكو له همومه..

 

أيضًا فعليك بالصدقة ولو بالقليل، واجعلها في الخفاء بينك وبين الله، فمن ينفق على عباد الله ينفق الكريم عليه أضعاف ما أنفق هو ويوسع رزقه ويبارك له فيه..

 

وعليك بالصحبة الصالحة تلك التي تعينك على الخير والثبات عليه، وابتعد عن أصدقاء الغفلة الذين يبعدونك عن طريق الله.

 

واعلم أن الشيطان يريد بعد أي طاعة عظيمة مثل الحج أن يوقعك في كبيرة تعوض له ما خسره وما كسبته أنت فى تلك الطاعة.. فلا تتركه يفعل بك ذلك..


رابط دائم:
اهم الاخبار
فلنستمع معا بقلوبنا قبل آذاننا إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "وجعلت قرة عيني في الصلاة" ويبين لنا أن "رأس الأمر الإسلام و...
يوم ولد الحبيب سجل التاريخ كرامات ومعجزات دالة على عظم شأنه ومكانته عند ولادته "صلى الله عليه وسلم" منها: ما رواه أحمد: أن ...
إن خلق الحياء من الأخلاق التى مدحها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فالحياء لا يأتى إلا بخير.
جاء فى الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون فى رمضا...
هى امتثال أمر الله بالصلاة عليه.وموافقة الملائكة في الصلاة عليه.موافقته سبحانه وتعالى في الصلاة عليه.حصول عشر صلوات من الله ...
ذكر أهل العلم -رحمهم الله- ليوم الجمعة آدابًا كثيرة، ينبغي للمسلم مراعاتها والحفاظ عليها، ومما ذكروا في ذلك قراءة سورة الكهف...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق