.
مفتي الجمهورية يدين استهداف مطار العريش ويدعو للضرب بكل قوة على أيدي الإرهابيين
شيماء عبدالهادي19/12/2017
.
أدان الدكتور شوقي علام، مفتى الجمهورية، بشدة، الهجوم الإرهابي الذى استهدف مطار العريش، اليوم الثلاثاء، وأدى إلى استشهاد ضابط، وإصابة اثنين آخرين.
 
 
 
وأكد مفتى الجمهورية، فى بيانه الذى أصدره، مساء اليوم الثلاثاء، أن هذا الهجوم الإرهابي الغادر، لن يزيد الشعب المصرى بكافة طوائفه إلا مزيدًا من القوة والتلاحم والتماسك مع قوات الجيش، والشرطة، في مواجهة المخططات الإرهابية الآثمة لنشر الخراب والدمار في كل مكان.
 
 
 
وشدد مفتي الجمهورية، على أن دماء الشهداء الطاهرة لن تضيع هباءً، مطالبًا بالقصاص العادل من تلك الأيدي الآثمة، التى ترتكب هذه الأفعال الإرهابية الغادرة، داعيًا إلى الضرب بيد من حديد، وبكل قوة، على من يريدون نشر الخراب، والدمار، وينفذون جرائمهم الآثمة.
 
 
وأكد مفتي الجمهورية، أن الإسلام بريء من هؤلاء الإرهابيين الآثمين، الذين يعيثون في الأرض فسادًا، مطالبًا بالتصدي بكل قوة وحسم، لكل من تسول له نفسه الاعتداء على أمن الوطن والمواطنين، داعيًا المصريين جميعًا للتصدي للإرهاب الأسود، واستئصال جذوره السرطانية من وطننا الغالي مصر.
 
وتوجه مفتي الجمهورية بخالص العزاء لأسرة الضابط الشهيد، داعيًا المولى عز وجل، أن يتغمده بموفور رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ مصرنا الغالية من كل مكروه وسوء.

رابط دائم:
اهم الاخبار
صيام الستة من شوال سنة لما ثبت عن أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (‏من صام رمضان ثم أتبعه ستا من...
عندما يهل علينا شهر ذي الحجة‏,‏ تحل علينا النفحات والبركات‏,‏ ويحدونا الشوق والحنين إلي زيارة البيت الحرام‏..‏ تهفو النفوس وت...
غدًا هو أول الأيام البيض، وصيام الثلاثة البيض سنة مؤكدة عن النبي "صلى الله عليه وسلم" وصيامها كصيام الدهر كله.
نودع رمضان بحزن على فراقه وفرحة لاستقبال العيد.. ففى آخر أيام رمضان فرض زكاة رمضان الذى أوصانا بها رسول الله وما قاله الرسول ...
تختلف العادات والتقاليد من بلد لآخرى فى استقبال العيد، ولكن الذى يرجى اتباعه هو سنة نبينا محمد "صلى الله عليه وسلم" فى شرعية ...
من اهم الاحداث الاسلامية فى يوم التاسع والعشرين من شهر رمضان فرض الزكاة وصلاة العيد عام 2هـ، بناء مدينة القيروان فى عهد عقبة ...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق