.
التعاون الإسلامي": الإعلام الموضوعي يلعب دورًا مهمًا في كبح جماح خطاب الكراهية
وكالات انباء28/10/2017
.

رسالة تحض على نبذ الكراهية والبعد كل البعد عن ترك كل ما يساعد على نمو خطاب الكراهية.

 

هذا ما   أكده الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، اليوم عن  أهمية دور الإعلام الموضوعي في كبح جماح خطاب الكراهية.. داعيًا في هذا الإطار إلى ضرورة بلورة مدونة سلوك تؤطر العمل الإعلامي وتنأى به عن الإثارة وإذكاء نزعات الكراهية العبثية والإسلاموفوبيا؛ ليسهم بدلا عن ذلك في تعزيز قيم التسامح والتعددية الدينية والعرقية الثقافية واحترام الآخر.


جاء ذلك في كلمة الأمين العام في افتتاحية الندوة الدولية الرابعة، التي نظمتها الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي بالتعاون مع وزارة الدولة المغربية المكلفة بحقوق الإنسان حول موضوع (دور الإعلام في مكافحة خطاب الكراهية) في العاصمة المغربية الرباط واستمرت لمدة يومين.


وشدد العثيمين - حسبما أفاد بيان صادر عن الأمانة العامة على أهمية مبدأ حرية التعبير وفقًا لما نصت عليه تعاليم الإسلام ومختلف المواثيق والصكوك الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، مؤكدًا المسئولية المقترنة بممارسة هذا الحق من خلال الالتزام بالضوابط الفاصلة بين التمتع بحرية التعبير والانخراط في خطاب الكراهية والتعصب والتمييز.


شارك في الندوة عدد من كبار المسئولين والخبراء في مجالي حقوق الإنسان والإعلام في مقدمتهم مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان في المملكة المغربية، والدكتور عبدالعزيز بن عثمان التويجري المدير العام للإيسيسكو ومحمد كاكوا رئيس الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي وفرانك دولاري نائب المدير العام لليونسكو وجيانيما جازيني ممثل مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان والدكتور عبد العزيز خوجة سفير السعودية لدى المغرب.


رابط دائم:
اهم الاخبار
كان رسول الله "صلى الله عليه وسلم" مساعدا ومحبا ومرحا مع أهل بيته مع أمهات المسلمين فلنأخذ منه عبرة في معاملاتنا داخل بيوتنا ...
تنتشر في تلك الفترة أدعية النجاح والامتحانات أو الاستذكار فنعرض ما ذكر عن آراء علماء الدين في شرعها والأدعية المستحبة من الأح...
نعيش هذه الأيام أجواءً متقلبة من رياح شديدة وأمطار ورعد وبرق، وهناك آداب وأحكام كثيرة عرفناها من نبينا تتعلق بهذه الظواهر من ...
لم يصرح القرآن الكريم باسم امرأة غير مريم!! ترى ما الحكمة من وراء ذلك؟! والأغرب أنه جاء 30 مرة وليس مرة واحدة!!
تتضمّنُ اللغةُ العربيةُ العديد من المفردات والكلمات، بحيثُ نجد أنّ لكلّ مفردة معنىً ودلالةً معينة، تختلفُ في السياق الذي توضع...
حقيقة هامة و هي أن الوجه مرآة النفس و أنه يمكن للإنسان أن يعرف حالة صاحبه بمجرد النظر إلى وجهه و ذلك بنص الآية الكريمة :( تعر...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق