.
الطيب: الفتوى يُعهد بها لأهل العلم والنزاهة.. وترددت طويلاً حين أسند لي منصبي كشيخ للأزهر
شيماء عبد الهادى 17/10/2017
.

قال الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، إن الفتوى ظلت يُعهد بها في عالمنا العربي والإسلامي لأهل العلم والنزاهة والتجريد والأمانة على أحكام الدين، وكانت دور الإفتاء هي التي يطرقونها الناس ويبحثون عنها فيما يطرأ لهم من أمور الدنيا والدين، إبراء للزمة وطمعا في رضاء الله.

وأضاف خلال كلمته بمؤتمر دار الإفتاء العالمى الذي يعقد تحت بعنوان "دور الفتوى فى استقرار المجتمعات"، إن اختيار المفتي هو اختيار لمن يبلغ عن الله تعالي، وإني ترددت طويلاً حين أسند لي هذا المنصب خوفًا من أن أحرم حلالا أو أحلل حرامًا".


رابط دائم:
اهم الاخبار
كان رسول الله "صلى الله عليه وسلم" مساعدا ومحبا ومرحا مع أهل بيته مع أمهات المسلمين فلنأخذ منه عبرة في معاملاتنا داخل بيوتنا ...
تنتشر في تلك الفترة أدعية النجاح والامتحانات أو الاستذكار فنعرض ما ذكر عن آراء علماء الدين في شرعها والأدعية المستحبة من الأح...
نعيش هذه الأيام أجواءً متقلبة من رياح شديدة وأمطار ورعد وبرق، وهناك آداب وأحكام كثيرة عرفناها من نبينا تتعلق بهذه الظواهر من ...
لم يصرح القرآن الكريم باسم امرأة غير مريم!! ترى ما الحكمة من وراء ذلك؟! والأغرب أنه جاء 30 مرة وليس مرة واحدة!!
تتضمّنُ اللغةُ العربيةُ العديد من المفردات والكلمات، بحيثُ نجد أنّ لكلّ مفردة معنىً ودلالةً معينة، تختلفُ في السياق الذي توضع...
حقيقة هامة و هي أن الوجه مرآة النفس و أنه يمكن للإنسان أن يعرف حالة صاحبه بمجرد النظر إلى وجهه و ذلك بنص الآية الكريمة :( تعر...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق