.
الطيب: الفتوى يُعهد بها لأهل العلم والنزاهة.. وترددت طويلاً حين أسند لي منصبي كشيخ للأزهر
شيماء عبد الهادى 17/10/2017
.

قال الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، إن الفتوى ظلت يُعهد بها في عالمنا العربي والإسلامي لأهل العلم والنزاهة والتجريد والأمانة على أحكام الدين، وكانت دور الإفتاء هي التي يطرقونها الناس ويبحثون عنها فيما يطرأ لهم من أمور الدنيا والدين، إبراء للزمة وطمعا في رضاء الله.

وأضاف خلال كلمته بمؤتمر دار الإفتاء العالمى الذي يعقد تحت بعنوان "دور الفتوى فى استقرار المجتمعات"، إن اختيار المفتي هو اختيار لمن يبلغ عن الله تعالي، وإني ترددت طويلاً حين أسند لي هذا المنصب خوفًا من أن أحرم حلالا أو أحلل حرامًا".


رابط دائم:
اهم الاخبار
فلنستمع معا بقلوبنا قبل آذاننا إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "وجعلت قرة عيني في الصلاة" ويبين لنا أن "رأس الأمر الإسلام و...
يوم ولد الحبيب سجل التاريخ كرامات ومعجزات دالة على عظم شأنه ومكانته عند ولادته "صلى الله عليه وسلم" منها: ما رواه أحمد: أن ...
إن خلق الحياء من الأخلاق التى مدحها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فالحياء لا يأتى إلا بخير.
جاء فى الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون فى رمضا...
هى امتثال أمر الله بالصلاة عليه.وموافقة الملائكة في الصلاة عليه.موافقته سبحانه وتعالى في الصلاة عليه.حصول عشر صلوات من الله ...
ذكر أهل العلم -رحمهم الله- ليوم الجمعة آدابًا كثيرة، ينبغي للمسلم مراعاتها والحفاظ عليها، ومما ذكروا في ذلك قراءة سورة الكهف...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق