.
"أرأيت الذي ينهى عبدًا إذا صلى".. حدث هذا في جامعة مانشستر!
أميرة شبل08/10/2017
.
أكد طلاب مسلمون بإحدى الجامعات البريطانية تعرضهم إلى المضايقات والتحرش بسبب تأديتهم فرائضهم الدينية وسط الحرم الجامعي، وفق ما نشر موقع "ماكونيون"، ونوه عدة طلاب من جامعة مانشستر إلى قيام حراس أمن بمنعهم من الصلاة، سواء بمبنى الجامعة أو بمبنى المكتبة العامة.
 
وفي استطلاع رأي، شارك فيه نحو 70 طالبًا مسلمًا تبين أن 86% منهم، رغبوا في تأدية فرائضهم الدينية خلال وجودهم بالجامعة، وتخلوا عن الفكرة لغياب المكان المناسب لذلك، وأن 96% منهم يرغبون في توفير فضاء مخصص للصلاة وسط الجامعة، وأن 17% منهم أكدوا التعرض للمضايقة والتحرش.
 
وذكرت الطالبة عائشة، التي تدرس بالسنة الثانية في كلية الطب، أن حارس أمن منعها من الصلاة في الجامعة، قائلة: "قام أحد الحراس بالصراخ علي وأنا أصلي حتى أتوقف عن ذلك".
 
وأضافت زميلة لها: "لقد منعت أيضًا من الصلاة بأحد الطوابق قرب منفذ الإغاثة، بينما كانت طالبات أخريات يجلسن بالمكان نفسه يتقاسمن أطراف الحديث".
 
وأردفت طالبة أخرى رفضت الإفصاح عن اسمها بالقول: "في إحدى المرات، كنت مع صديقة لي بمقهى المكتبة نستريح من مراجعة دروسنا لفترة زمنية طويلة، فاقتربت منا حارسة أمن تذكرنا بحظر الصلاة في المنطقة بعد الساعة الثانية عشرة ليلا"، مضيفة "لقد قصدتنا مباشرة لأننا محجبات ويسهل التعرف على انتمائنا الديني".
 
وبعد انتشار هذا الخبر، أجرت جامعة مانشستر البريطانية استطلاع رأي لطلابها على شبكة الإنترنت بنية اقتراح خطة على اتحاد الطلاب بشأن تخصيص فضاءات للعبادة بالحرم الجامعي.
 
وفي وقت سابق من السنة، تداول الطلاب عريضة تطالب بتخصيص فضاء للعبادة بالمكتبة الرئيسية للجامعة حصلت على توقيع أزيد من 600 طالب. وأوضحت طالبة جامعية سبب توقيعها على العريضة، قائلة: "على الرغم من أنني مسيحية، أدرك جيدًا أن الصلاة فرض على كل جالية دينية، وخاصة للمسلمين، الذهاب إلى مكان بعيدًا جدًا من أجل الصلاة بمنأى عن عيون الآخرين، قد يكون أحيانًا أمرًا خطيرًا بصراحة".
 
وعلى مستوى الجامعة، أشارت ديج مالك جونسون، مسئول بالجامعة، إلى أن إدارة الجامعة تشعر بالأسى حيال هذه التصرفات الصادمة، خاصة في ظل غياب قاعات مخصصة للصلاة.
 
وقال المسئول "منذ سنة تقريبًا، تزايدت الاعتداءات على النساء المسلمات بالخصوص وسط الجامعات، كما أن بلاغات تعرض الطلاب اليهود إلى المضايقات قد ارتفعت أيضًا؛ لذلك ستبذل الجامعة قصارى جهدها من أجل ضمان مناخ آمن للكل الطلاب على اختلاف انتماءاتهم الدينية".
 
وللتذكير، شهدت مدينة مانشستر ارتفاعًا في الأعمال المعادية للمسلمين بعد تفجير إرهابي خلال حفل غنائي كانت تحييه الفنانة الأمريكية آريانا غراندي وتسبب في وفيات عديدة وإصابات كثيرة.
 
المصدر : وكالة إينا

رابط دائم:
اهم الاخبار
كان رسول الله "صلى الله عليه وسلم" مساعدا ومحبا ومرحا مع أهل بيته مع أمهات المسلمين فلنأخذ منه عبرة في معاملاتنا داخل بيوتنا ...
تنتشر في تلك الفترة أدعية النجاح والامتحانات أو الاستذكار فنعرض ما ذكر عن آراء علماء الدين في شرعها والأدعية المستحبة من الأح...
نعيش هذه الأيام أجواءً متقلبة من رياح شديدة وأمطار ورعد وبرق، وهناك آداب وأحكام كثيرة عرفناها من نبينا تتعلق بهذه الظواهر من ...
لم يصرح القرآن الكريم باسم امرأة غير مريم!! ترى ما الحكمة من وراء ذلك؟! والأغرب أنه جاء 30 مرة وليس مرة واحدة!!
تتضمّنُ اللغةُ العربيةُ العديد من المفردات والكلمات، بحيثُ نجد أنّ لكلّ مفردة معنىً ودلالةً معينة، تختلفُ في السياق الذي توضع...
حقيقة هامة و هي أن الوجه مرآة النفس و أنه يمكن للإنسان أن يعرف حالة صاحبه بمجرد النظر إلى وجهه و ذلك بنص الآية الكريمة :( تعر...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق