.
كيف كان احتفال سيد الخلق بقدوم شهر رمضان؟
أحمد صبحي09/05/2017
.

كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتفل بقدوم شهررمضان؟ وكيف كان يحتفي به وينبه أصحابه وأمته لفضل وفضيلة هذا الشهر؟


فكان حديثه: «إن هذا الشهر قد حضركم، وفيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرمها فقد حُرم الخير كله، ولا يُحرم خيرها إلا محروم» (صحيح سنن ابن ماجه: 1333).

 

ولنستقبل الشهر الكريم بالدعاء بأن يبلغنا  الله شهر رمضان ونحن في صحة وعافية، فقد روي عن أنس بن مالك – رضي الله عنه – أنه قال كان النبي "صلى الله عليه وسلم" إذا دخل رجب قال (اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان) (رواه أحمد والطبراني).


ومن أفضال شهر رضان حديث رسول الله  صلى الله عليه وسلم بقوله : «إذا كانت أول ليلة من رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وغلقت أبواب النار، فلم يُفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، ونادى منادٍ: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك في كل ليلة» (صحيح سنن ابن ماجه: 1331).


كما كان رسول الله "صلى الله عليه وسلم" يخص شهر رمضان من العبادة بما لا يخص به غيره من الشهور، وكان يواصل فيه أحيانًا فيصل الليل بالنهار صائمًا ليوفر ساعات ليله ونهاره للعبادة، وكان ينهى أصحابه عن الوصال، ويبين لهم أنه من خصوصياته -صلى الله عليه وسلم- فيقولون له: إنك تواصل، فيقول: «إني لست كهيئتكم، إني أبيت عند ربي يطعمني ويسقيني».


اما عن البركة فإن رسول الله  صلى الله عليه وسلم يحب تأخير السحور وتعجيل الفطر، ويقول: «تسحروا فإن في السحور بركة» (رواه البخاري)، اما عن الفطور فقد حدثنا رسول الله بقوله: «أحب عبادي إليّ أعجلهم فطرًا».

 

ولرمضان مكانة عند رسول الله  ففيها كان الرسول "صلى الله عليه وسلم" يتدارس القرآن الكريم مع جبريل في رمضان في كل سنة مرة، فلما كانت السنة التي قبض فيها قام بدارسة القرآن الكريم مرتين، وكان يكثر من الصدقة والجود والنفقة، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يأتيه جبريل.


رابط دائم:
اهم الاخبار
صيام الستة من شوال سنة لما ثبت عن أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (‏من صام رمضان ثم أتبعه ستا من...
عندما يهل علينا شهر ذي الحجة‏,‏ تحل علينا النفحات والبركات‏,‏ ويحدونا الشوق والحنين إلي زيارة البيت الحرام‏..‏ تهفو النفوس وت...
غدًا هو أول الأيام البيض، وصيام الثلاثة البيض سنة مؤكدة عن النبي "صلى الله عليه وسلم" وصيامها كصيام الدهر كله.
نودع رمضان بحزن على فراقه وفرحة لاستقبال العيد.. ففى آخر أيام رمضان فرض زكاة رمضان الذى أوصانا بها رسول الله وما قاله الرسول ...
تختلف العادات والتقاليد من بلد لآخرى فى استقبال العيد، ولكن الذى يرجى اتباعه هو سنة نبينا محمد "صلى الله عليه وسلم" فى شرعية ...
من اهم الاحداث الاسلامية فى يوم التاسع والعشرين من شهر رمضان فرض الزكاة وصلاة العيد عام 2هـ، بناء مدينة القيروان فى عهد عقبة ...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق