.
مبروك عطية: على المسلم المقيم في دولة غير مسلمة اتباع قوانينها حتى لو كانت لا تتماشى مع الإسلام
20/04/2017
.

قال الدكتور مبروك عطية، أستاذ ورئيس قسم اللغويات بكلية الدراسات الإسلامية، إن الإقامة بالمجتمع غير الإسلامي جائزة ما لم يجبروا المسلم على التخلي عن الإسلام، متابعًا: "لا بد أن يكون المسلم نافعًا للمجتمع الذي يقيم فيه".

 

وأشار"عطية"، خلال حواره ببرنامج "يحدث في مصر"، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، عبر فضائية "إم بي سي مصر" مساء الثلاثاء، إلى أن أصول التعامل مع غير المسلمين ينبغي أن تبنى على أخلاق الإسلام، مستشهدًا بقول الله تعالى: "كنتم خير أمًة أخرجت للناس".

 

واستكمل: "المسلمون الذين يقيمون في دول غير مسلمة عليهم اتباع قواعد وقوانين هذه الدول، حتى لو كانت لا تتماشى مع الإسلام".


رابط دائم:
اهم الاخبار
حقيقة هامة و هي أن الوجه مرآة النفس و أنه يمكن للإنسان أن يعرف حالة صاحبه بمجرد النظر إلى وجهه و ذلك بنص الآية الكريمة :( تعر...
من منا لا يحب امتلاك الكنوز، وخير كنوز الدنيا والآخرة هو كنز من كنوز الجنة.
نبذة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم... ولد الرسول محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الهاشمي القرشي بمكة عام الفيل الذي جاء أصحا...
فلنستمع معا بقلوبنا قبل آذاننا إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "وجعلت قرة عيني في الصلاة" ويبين لنا أن "رأس الأمر الإسلام و...
يوم ولد الحبيب سجل التاريخ كرامات ومعجزات دالة على عظم شأنه ومكانته عند ولادته "صلى الله عليه وسلم" منها: ما رواه أحمد: أن ...
إن خلق الحياء من الأخلاق التى مدحها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فالحياء لا يأتى إلا بخير.
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق