.
مبروك عطية: على المسلم المقيم في دولة غير مسلمة اتباع قوانينها حتى لو كانت لا تتماشى مع الإسلام
20/04/2017
.

قال الدكتور مبروك عطية، أستاذ ورئيس قسم اللغويات بكلية الدراسات الإسلامية، إن الإقامة بالمجتمع غير الإسلامي جائزة ما لم يجبروا المسلم على التخلي عن الإسلام، متابعًا: "لا بد أن يكون المسلم نافعًا للمجتمع الذي يقيم فيه".

 

وأشار"عطية"، خلال حواره ببرنامج "يحدث في مصر"، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، عبر فضائية "إم بي سي مصر" مساء الثلاثاء، إلى أن أصول التعامل مع غير المسلمين ينبغي أن تبنى على أخلاق الإسلام، مستشهدًا بقول الله تعالى: "كنتم خير أمًة أخرجت للناس".

 

واستكمل: "المسلمون الذين يقيمون في دول غير مسلمة عليهم اتباع قواعد وقوانين هذه الدول، حتى لو كانت لا تتماشى مع الإسلام".


رابط دائم:
اهم الاخبار
عندما يهل علينا شهر ذي الحجة‏,‏ تحل علينا النفحات والبركات‏,‏ ويحدونا الشوق والحنين إلي زيارة البيت الحرام‏..‏ تهفو النفوس وت...
غدًا هو أول الأيام البيض، وصيام الثلاثة البيض سنة مؤكدة عن النبي "صلى الله عليه وسلم" وصيامها كصيام الدهر كله.
نودع رمضان بحزن على فراقه وفرحة لاستقبال العيد.. ففى آخر أيام رمضان فرض زكاة رمضان الذى أوصانا بها رسول الله وما قاله الرسول ...
تختلف العادات والتقاليد من بلد لآخرى فى استقبال العيد، ولكن الذى يرجى اتباعه هو سنة نبينا محمد "صلى الله عليه وسلم" فى شرعية ...
من اهم الاحداث الاسلامية فى يوم التاسع والعشرين من شهر رمضان فرض الزكاة وصلاة العيد عام 2هـ، بناء مدينة القيروان فى عهد عقبة ...
الاصلاح بين المتخاصمين سواء كانوا افرادا او عشائر هو صلاح وفضل عظيم عن الله ورسوله
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق