.
رسولنا ورمضان..حال رسولنا الكريم والصحابة في رمضان
23/05/2018
1

اعداد : غادة بهنسي

رسولنا الحبيب هو النور الهادي الذي نسير على خطاه لنحظى برضى الرحمن وننال شرف دخول جنته .. فلنا فى كل شأن من شئون حياتنا دليلا منه للخير .. ولنا فى كل مناسبة نمر بها سنة نأخذها منه للننال الثواب والبركات ..

 

حال رسولنا الكريم والصحابة في رمضان

كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم – وصحابته والتابعين لهم يهتمون بشهر رمضان ويفرحون بقدومه، فيدعون الله أن يبلغهم رمضان ثم يدعونه أن يتقبله منهم، كانوا يصومون أيامه ويحفظون صيامهم عما يبطله أو ينقصه من اللغو واللهو واللعب والغيبة والنميمة والكذب، وكانوا يحيون لياليه بالقيام وتلاوة القرآن، كانوا يتعاهدون فيه الفقراء والمساكين بالصدقة والإحسان وإطعام الطعام.

القرآن

رمضان هو شهرالقرآن ، فكان جبريل يدارس النبي صلى الله عليه وسلم القرآن في رمضان ، وكان عثمان بن عفان - رضي الله عنه - يختم القرآن كل يوم مرة . كان بعض السلف يختم في قيام رمضان في كل ثلاث ليال ، وبعضهم في كل سبع ، وبعضهم في كل عشر ، فكانوا يقرءون القرآن في الصلاة وفي غيرها ، فكان للشافعي في رمضان ستون ختمه ، يقرؤها في غير الصلاة .

 ولم يكن هدي السلف قراءة القرآن دون تدبر وفهم ، وإنما كانوا يتأثرون بكلام الله عز وجل ويعملون به,

ففي البخاري عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

 ( اقرأ علي . فقلت : أقرأ عليك وعليك أنزل ؟ فقال إني أحب أن أسمعه من غيري قال : فقرأت سورة النساء حتى إذا بلغت " فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيداً " قال : حسبك ، فالتفت فإذا عيناه تذرفان ) .

وأخرج البيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : لما نزلت ( أفمن هذا الحديث تعجبون . وتضحكون ولا تبكون ) بكى أهل الصفة حتى جرت دموعهم على خدودهم فلما سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم حسهم بكى معهم فبكينا ببكائه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يلج النار من بكى من خشية الله ) .

 

الصـــدقة

 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان ، كان أجود بالخير من الريح المرسلة وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( أفضل الصدقة صدقة في رمضان ) [أخرجه الترمذي عن أنس] .

قيام الليـــل

 قال صلى الله عليه وسلم : ( من قام رمضان إيماناً واحتساباً ، غفر له ما تقدم من ذنبه ) [أخرجه البخاري ومسلم].

وكان عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ يصلي من الليل ما شاء حتى إذا كان نصف الليل أيقظ أهله للصلاة ثم يقول لهم الصلاة ، الصلاة ..

ويتلو هذه الآية : ( وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى ) - طه.

 وكان ابن عمر يقرأ هذه الآية : ( أمن هو قانت آناء الليل ساجداً وقائماً يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه ) [الزمر]

 

الاعتكـــاف

 كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في كل رمضان عشرة أيام ، فلما كان العام الذي قبض فيه اعتكف عشرين يوماً [أخرجه البخاري] . فالاعتكاف من العبادات التي تجمع كثيراً من الطاعات ؛ من التلاوة ، والصلاة ، والذكر ، والدعاء ، وغيرها . فالمعتكف قد حبس نفسه على طاعة الله وذكره ، وقطع عن نفسه كل شاغل يشغله عنه ، وعكف بقلبه وقالبه على ربه وما يقربه منه ، فما بقي له هم سوى الله و ما يرضيه عنه ..


رابط دائم:
اهم الاخبار
يخطئ كثير من الناس في تفسير التسليم بالقضاء والقدر وفي التمييز وهم يترجمون عبارة «هذا نصيبه من الله والدنيا» وبين عبارة «هذا ...
للعلماء أقوال كثيرة عن حكم غسل شعر المرأة بعد الجماع، مأخوذة من الأحاديث والسيرة النبوية.. للعلماء أقوال كثيرة عن حكم غسل ...
توجد أسماء نشكك بإجازتها على أطلاقها على المواليد ومنها أسم "مكة" ..فنعرض الآراء عن ذلك..
هذه القصة مأخوذة عن الأدب الصيني أردت أن أعرضها بتصرف، لا لشيء إلا لأخذ العبرة والحكمة في كيف يكون التصرف عند الخلاف أو الاخت...
الناس يتعاونون على البر والتقوى ماداموا متمسكين بروح الإسلام ,فإن ضَعُف الإيمان وقل الوازع الدينى وانصرفت القلوب إلى الأثرة و...
إنَّ الميِّتَ إذا وُضِع في قبرِه إنَّه يسمَعُ خَفْقَ نعالِهم حينَ يولُّونَ عنه فإنْ كان مؤمنًا كانتِ الصَّلاةُ عندَ رأسِه وكا...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق