.
تعرَّف على رأي "الإيسيسكو" في الأزهر وشيخه
د.إسلام عوض12/02/2017
.

هذا هو رأي عبدالعزيز التويجري رئيس المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو" في "الأزهر"، وشيخه الدكتور أحمد الطيب، والذي نشرته "الحياة اللندنية".. 

 

دور "الأزهر" ومكانته

 

 إثر إحدى الزيارات التي قام بها الدكتور أحمد الطيب شيخ "الأزهر" الشريف، إلى المملكة العربية السعودية قال عبدالعزيز التويجري للأزهر مكانته ودوره في حماية الهوية الثقافية العربية الإسلامية، والدفاع عن قيم الوسطية والاعتدال في الفكر الإسلامي، ونشر العلوم الشرعية واللغة العربية، والتصدّي لتيارات التطرف والغلوّ التي تشذ عن صحيح الدين وتنحرف عن جادة الحق ومحجة الصواب.

 

تعريف "الأزهر"

وأضاف التويجري إن "الأزهر" هو مؤسسة تعليمية ثقافية علمية، ومجمع للعلوم الإسلامية، وللبحوث والدراسات التي تخدم الثقافة والفكر الإسلاميين، والتي تقدم زادًا معرفيًا روحيًا للمسلمين في كل مكان، وهو إلى ذلك كله منتدى لأعلام الدعوة وشيوخ العلم وأقطاب الفكر والثقافة الإسلامية، فمن هيئاته الرئيسَة، مجمعُ البحوث الإسلامية، وهيئة كبار العلماء، والمجلس الأعلى للأزهر، إلى جانب جامعة "الأزهر"، التي تضم أكثر من خمسين كلية تستوعب الآلاف من الطلاب، وشبكة واسعة من المعاهد الأزهرية، وهي المدارس الدينية التي منها ينتقل الطلاب إلى جامعة "الأزهر"، ويبلغ عددها المئات من المعاهد، تغطي مختلف أنحاء مصر.

 

"الأزهر" عالميًا

وتابع التويجري، للأزهر حضورٌ واسعٌ في عدد كبير من دول العالم، في آسيا وأفريقيا وأوروبا والأميركتين وأستراليا، من خلال المئات من المبعوثين من الوعاظ والأئمة والمدرّسين الذين ينقلون ثقافة الاعتدال والوسطية إلى العالم، وينشرون التعليم العربي الإسلامي على نطاق واسع.

 

"الأزهر" اليوم

وأكد رئيس منظمة "الإيسيسكو" أن "الأزهر" اليوم هو قلعة متقدمة للدفاع عن مبادئ الشريعة الإسلامية السمحة، والفكر الإسلامي المستنير، وعن القيم الراقية في الثقافة والحضارة الإسلاميتين، وللوقوف في وجه الاستبداد بكل أشكاله، سواء أكان ذا طابع سياسي أم فكري ثقافي، أم يرتدي مسوحًا دينية، فهو يقف في وجه الهجمات التي تستهدف تمزيق النسيج الوطني المصري ونشر الفتنة الطائفية، كما يتصدّى، وبالمنهج الإسلامي السليم، للتيارات السياسية والدينية التي تهدد استقرار المجتمع ويسعى مَن يقف وراءها إلى الزجّ بمصر في دوامة العنف.

 

وشدد التويجري على أن "الأزهر" الشريف يقوم بدور بالغ الأهمية في مقاومة الفكر المضلل الذي ينشر المبادئ الطائفية المتعصبة، والذي تتولى إيران الترويجَ له.

 

عقيدة "الأزهر"

ويستمدّ "الأزهر" الشريف قيمته العليا ومكانته المتميزة من العقيدة الصحيحة التي يدين بها وينشرها ويعلمها للأجيال في داخل مصر وخارجها، وهي عقيدة أهل السنة والجماعة، التي تحض على الوحدة والتآلف والتآزر والتعاون، وتنهى عن الشقاق والخلاف والصراع ونقض ميثاق الأخوة الإسلامية.

 

من هو شيخ "الأزهر"

وتحدث التويجري عن شيخ "الأزهر" قائلًا: شيخ "الأزهر" إنما هو الرئيس الأعلى لهذه المؤسسة، له مقامه الرفيع ومكانته السامية، وله رأيه الراجح المسدَّد بالضوابط الشرعية، والذي يستند فيه إلى رصيده العلمي الذي يشهد له به جمهور العلماء، وهو لذلك بمثابة كبير العلماء، و «شيخ الجماعة» بالاصطلاح القديم.

 

لقب الإمام الأكبر

وعندما تحدث التويجري عن لقب الإمام فقال، اللقب الذي يحمله (الإمام الأكبر)، ليس له من دلالة سوى تلك التي أشرنا إليها، لأن مفهوم الإمام عند أهل السنة والجماعة يختلف اختلافاً كبيراً عنه لدى أتباع المذهب الشيعي، فشيخ "الأزهر" يرأس هيئة كبار العلماء، لأنه أولًا عضو عامل فيها، ويرأس مجمع البحوث الإسلامية بصفته مفكرًا وباحثاً في العلوم الإسلامية، ويرأس المجلس الأعلى للأزهر باعتباره شيخًا وإمامًا لـ"الأزهر"، وتوضيح هذه الأمور من الأهمية بمكان، رفعًا لأي التباس، وتوضيحًا لحيثيات الوظيفة السامية التي يشغلها شيخ "الأزهر" الشريف.

 

 

وتابع التويجري، من حسن حظ "الأزهر" أنه يوجد على رأسه في هذا الزمن العصيب، شخصية علمية رفيعة المستوى، واسعة الخبرة، عميقة الثقافة، منفتحة على العصر ودارسة للفكر الإنساني ومحيطة بتياراته، فالدكتور أحمد الطيب شيخ "الأزهر" الشريف، من العلماء الفضلاء، ومن المفكرين المستنيرين، ومن العاملين المخلصين في سبيل نشر الفكر الإسلامي الصحيح المبرأ من الغرض والهوى والغلوّ والتشدّد، فهو وسطيٌّ في أفكاره وآرائه، ووسطيٌّ في سلوكه وممارساته، ووسطيٌّ في إدارته للأزمات التي عصفت - ولا تزال - بمصر، وفي مساعيه المتتالية لجمع كل الأطراف حول مائدة الحوار تحت قبة "الأزهر".

 

حال العالم الإسلامي اليوم

أما عن حال العالم الإسلامي اليوم فقال التويجري: إنَّ العالم الإسلامي يتعرض اليوم لموجات من العنف والتطرف، التي تهدّد استقرار المجتمعات الإسلامية والأمن القومي للدول العربية والإسلامية، فإن تقوية التعاون الفكري والثقافي وجعله أساسًا متينًا للتعاون على المستويات كافة، واجبٌ وضرورة ومسئولية يتحمّلها الجميع، وفي طليعتهم المؤمنون بمبادئ الأخوة الإسلامية من منطلق العقيدة الإسلامية الصحيحة التي تتعارض كليًا مع العقائد المنحرفة، ومع الطائفية المتعصّبة التي تتناقض جملة وتفصيلًا مع حقائق الدين الحنيف المبنية على القرآن الكريم والحديث النبوي الصحيح، فالبناء على هذه القاعدة الراسخة هو البناء السليم، لأن العقيدة الصحيحة هي الأساس في العمل الإسلامي المشترك الهادف إلى النهوض بالشعوب الإسلامية، وإلى ردّ العدوان على الأمة.

 

الأزهر والأخوة الإسلامية

أما عن دور "الأزهر" الشريف نحو الأخوة الإسلامية فقال رئيس منظمة "الإيسيسكو": إن للأزهر دورًا فاعلًا ومستحقًا في تعزيز وشائج الأخوة الإسلامية الحقيقية، لا المتوهمة والمفتراة، وفي تقوية التعاون العلمي والفكري والثقافي بين المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وفي نشر حقائق الدين والردّ على أباطيل دعاة التفرقة الذين يتاجرون باسم الدين، خصوصًا في هذه المرحلة التي ينشط فيها تجار المشروعات الطائفية المقيتة التي تضعف في الأمة مناعتها وقدرتها على المواجهة، وتمزّق وحدتها.

 

واجبات العالم الإسلامي نحو "الإزهر"

أما عن واجبات العالم الإسلامي نحو الأزهر فقال التويجري: إن من أول الواجبات على دول العالم الإسلامي وقياداته وعلمائه ومؤسساته الثقافية والتربوية والإعلامية، دعم جهود "الأزهر" الشريف ومساندة رسالته السمحة، ليبقى دائمًا حصنًا منيعًا من حصون الأمة الإسلامية، يصدّ عن دينها وهويتها وسلامة كيانها هجمات المبطلين ودسائس الكائدين، وينشر رسالة الإسلام السمحة في الآفاق تهدي العقول والنفوس إلى الصراط المستقيم، وإلى ما فيه الخير والصلاح «لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد».

 

عبد العزيز التويجري في سطور

الدكتور عبدالعزيز التويجري هو أكاديمي سعودي يقود المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو" منذ عام 1991، له إصدارات كثيرة في مجالات التعليم والفكر، ويحضر بشكل بارز في المؤتمرات المعنية بحوار الأديان والحضارات.


رابط دائم:
اهم الاخبار
أشاهد الكثير يقولون ندعو الله ولم يستجب لنا، البعض يدعو بالزواج، والبعض بالعمل، والبعض بأشياء آخرى، حتى كدولة ندعو الله دومًا...
جاء في حديث للنبيّ محمد صلّى الله عليه وسلم: (خير الدّعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيّون من قبلي، لا إله إلّا الله وحده ...
ناشد الشيخ خالد الجندي، من خلال برنامجه المذاع على شاشة dmc، "لعلهم يفقهون" مشيحة الأزهر الشريف ونقابة القرآن الكريم، ووزارة ...
أكدت وزارة الأوقاف، نظرًا لاجتماع العيد والجمعة هذا العام في يومً واحد على إقامة شعيرة صلاة العيد في جميع الساحات والمساجد ال...
قال محمد العجمي، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، إن المديرية كرمت طلاب مدرسة المسجد الجامع بسيدي القباري بغرب الإسكندرية.
تسعى كوريا الجنوبية لإنشاء المرافق السياحية لجذب مزيد من السياح المسلمين، وسط تراجع حاد في عدد السياح الصينيين الوافدين للبلا...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق