.
شاهد فيلم كارتون للأطفال.. الرياضة ممارسة لا مشاهدة
إعداد: د. إسلام عوض02/02/2017

عندما علمَ الجدُ بأنَّ جفيدهُ أخذَ إجازةَ نصفِ العامِ، طلبَ لقاءَهُ، ودارَ بينهما حوارٌ..

 

سألَ الجدُ حفدَهٌ "مهندُ" قائلًا: أخبرني يا "مهندُ" كيفَ تستغلُ الإجازةَ؟ وماذَا تصنعُ في وقتِ الفراغِ؟

 

أجابَ "مهندُ": في الحقيقةِ يا جدِّي أنا أحبُ الرياضةَ حبًا كبيرًا!!

 

قال الجدُ: عظيمٌ.. إن الرياضةَ نافعةٌ جدًا.. تعلمُك الاعتمادَ على النفسِ وتنشطُ الذهنَ وتنمي الذكاءَ!!

 

وتكسبُ الجسمَ قوةً ومرونةً.. وتحميهِ من الضعفِ والأمراضِ، كما تعلمُنا الصبرَ وتحملَ المتاعبَ والمشقاتِ!!

 

قال "مهندُ": وأيضًا تعلمُنا الاتحادَ والتعاونَ معَ باقي الفريقِ وتجعلُنا نكتسبُ أصدقاءَ جددًا!!

 

قال الجدُ: ممتاز.. وما أنواعُ الرياضةِ التي تُفضلُها يا "مهندُ"؟

 

اضطرب "مهندُ" وقال: هه.. أنا أحبُ العديدَ من أنواعِ الرياضةِ؛ كالجري.. والسباحةِ.. وحملِ الأثقالِ.. وكرةِ القدمِ.. وكرةِ الطائرةِ.. وكرةِ اليدِ!!

 

قال الجدُ: أنت بالفعلِ ولدٌ رياضي؛ لكنْ أخبرني.. متى تقومُ بممارسةِ كلِ هذهِ الألعابِ؟

 

قال "مهندُ" والخجل باديًا على وجههِ: مهلًا يا جدي أنا لا أقومُ بممارستها.. أنا فقط أشاهدهٌا في التلفازِ!!

 

انعقد لسانُ الجدِ، وحزنَ حزنًا كبيرًا.. كم كانَ يتمنى أن يمارسَ حفيدهُ الرياضةَ، ولا يكتفي بمشاهدتِها فحسبُ!!

 

المصدر: موقع بنين وبنات 


رابط دائم:
اهم الاخبار
أشاهد الكثير يقولون ندعو الله ولم يستجب لنا، البعض يدعو بالزواج، والبعض بالعمل، والبعض بأشياء آخرى، حتى كدولة ندعو الله دومًا...
جاء في حديث للنبيّ محمد صلّى الله عليه وسلم: (خير الدّعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيّون من قبلي، لا إله إلّا الله وحده ...
ناشد الشيخ خالد الجندي، من خلال برنامجه المذاع على شاشة dmc، "لعلهم يفقهون" مشيحة الأزهر الشريف ونقابة القرآن الكريم، ووزارة ...
أكدت وزارة الأوقاف، نظرًا لاجتماع العيد والجمعة هذا العام في يومً واحد على إقامة شعيرة صلاة العيد في جميع الساحات والمساجد ال...
قال محمد العجمي، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، إن المديرية كرمت طلاب مدرسة المسجد الجامع بسيدي القباري بغرب الإسكندرية.
تسعى كوريا الجنوبية لإنشاء المرافق السياحية لجذب مزيد من السياح المسلمين، وسط تراجع حاد في عدد السياح الصينيين الوافدين للبلا...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق