.
بالصور.. السديس يزور معرض محمد رسول الله "صلى الله عليه وسلم"
إعداد: محمد السيد14/01/2017
.

زار الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، اليوم السبت، معرض محمد رسول الله "صلى الله عليه وسلم"، المقام بجوار المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة.

 

.

 

واطلع خلال جولته في أروقة المعرض على محتوياته، التي تضم مجموعة كبيرة من اللوحات التوضيحية عن المصطفى "عليه الصلاة والسلام"، من حيث ولادته ونسبه الشريف وبعثته وسيرته العطرة وحكمته وسماحته وهجرته.

 

.

 

كما يحتوي المعرض على مجسمات عن بناء المسجد النبوي الشريف، ومنزل رسول الله وحجراته "صلى الله عليه وسلم"، ومجسم لجغرافية المدينة النبوية، بالإضافة إلى أفلام وثائقية تتحدث عن جوانب من حياته وعلاقته "صلى الله عليه وسلم" مع أهل بيته، وعدد أبنائه وبناته وغزوات النبي القائد وأبرز صفاته في حزمه ولينه.

 

.

 

وأثنى السديس في ختام الزيارة على جهود المنظمين للمعرض، من خلال استقبالهم الزائرين، داعيًا للعمل على التطوير في الأعمال بما يتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في العناية بالمعارض والمتاحف تحقيقًا لتطلعات ولاة الأمر.

 

 

من جهة أخرى، دشن السديس قاعة الشيخ صالح الحصين، بوكالة الرئاسة العامة لشئون المسجد النبوي، بحضور وكيل الرئيس العام الدكتور علي العبيد، ومدير عام إدارة العلاقات العامة والإعلام بالوكالة المستشار عبدالواحد الحطاب.

 

المصدر: صحيفة مكة


رابط دائم:
اهم الاخبار
كان رسول الله "صلى الله عليه وسلم" مساعدا ومحبا ومرحا مع أهل بيته مع أمهات المسلمين فلنأخذ منه عبرة في معاملاتنا داخل بيوتنا ...
تنتشر في تلك الفترة أدعية النجاح والامتحانات أو الاستذكار فنعرض ما ذكر عن آراء علماء الدين في شرعها والأدعية المستحبة من الأح...
نعيش هذه الأيام أجواءً متقلبة من رياح شديدة وأمطار ورعد وبرق، وهناك آداب وأحكام كثيرة عرفناها من نبينا تتعلق بهذه الظواهر من ...
لم يصرح القرآن الكريم باسم امرأة غير مريم!! ترى ما الحكمة من وراء ذلك؟! والأغرب أنه جاء 30 مرة وليس مرة واحدة!!
تتضمّنُ اللغةُ العربيةُ العديد من المفردات والكلمات، بحيثُ نجد أنّ لكلّ مفردة معنىً ودلالةً معينة، تختلفُ في السياق الذي توضع...
حقيقة هامة و هي أن الوجه مرآة النفس و أنه يمكن للإنسان أن يعرف حالة صاحبه بمجرد النظر إلى وجهه و ذلك بنص الآية الكريمة :( تعر...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق