.
علماء الدين‏:‏ رعاية الفقراء فريضة‏..‏ وضرورة لاستقرار المجتمع
تحقيق: نادر أبوالفتوح‏13/07/2017
.

في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن‏،‏ زادت معدلات الفقر نتيجة توقف الاستثمارات وتراجع معدلات النمو‏،‏ وأصبحت هناك طبقة جديدة تعاني نتيجة تلك الأزمات‏.

 

علماء الدين من جانبهم طالبوا رجال الأعمال والأغنياء بضرورة القيام بواجبهم تجاه الفقراء ومحدودي الدخل، وأكدوا أنه يجوز لولي الأمر أن يفرض أموالا غير أموال الزكاة علي الأغنياء؛ وذلك لتحقيق العدالة الاجتماعية، وناشدوا الحكومة بضرورة العمل بكل جهد لإيجاد حلول مبتكرة لمواجهة الفقر وجذب ال،ستثمارات وإعادة تشغيل المشروعات المتوقفة، كما اقترح العلماء أن يتم عمل صندوق لرعاية الفقراء ومحدودي الدخل، ويتم تمويل هذا الصندوق من خلال فرض مبلغ محدد عند ترخيص أي سيارة حديثة وكذلك عند بناء أي فيلا جديدة.


ويقول الدكتور حامد أبو طالب عضو مجمع البحوث الإسلامية إن التكافل الاجتماعي من صفات المجتمع المسلم، والمسئولية هنا تقع علي الجميع، فكل إنسان يستطيع أن يمد يد العون للمحتاجين بقدر المستطاع ولو كان رغيف خبز، فالمجتمع المصري حاليا يمر بظروف صعبة والفقراء أشد الطبقات التي تأثرت بهذه الأحداث، وتحقيق الأمن والاستقرار يتطلب أن تسود روح التعاون والتكافل والعطاء داخل المجتمع، وكذلك هناك دور كبير يقع علي عاتق الجمعيات الخيرية التي تعمل في أوجه البر، ولابد أن تصل إلي الطبقات التي تعاني بالفعل، نتيجة لتراجع معدلات الإستثمار والنمو، فالعاملون في القطاعات التي تراجعت وتوقفت هم أكثر الطبقات التي تعاني حاليا، وحل مشكلة هؤلاء يتطلب تدخل الدولة والجمعيات الخيرية.


حلول جديدة
وطالب الدولة بأن تفكر في حلول جديدة لمعالجة مشكلة الفقر لأن البيانات التي تنشرها المراكز المتخصصة في هذا المجال تشير إلى أن هناك زيادة كبيرة جدًا في عدد الفقراء في مصر؛ وذلك نتيجة توقف عدد كبير من المصانع وانقطاع موارد كثيرة مثل السياحة وغيرها، ومن هنا زاد عدد الفقراء، ومع هذا تكثر عدد السيارات الحديثة في الشارع المصري، بالإضافة إلي أن هناك آلاف الفيلات التي تبني في المنتجعات والمناطق السياحية للأغنياء ورجال الأعمال، وهذا يعد تناقضا غريبا، ومن هنا فإنني أري ضرورة أن يتحمل الأثرياء نسبة في تكاليف وحاجات الفقراء، ويكون فكرا جيدا أن تحدد الدولة مبلغا لا يقل عن ألفي جنيه عند ترخيص كل سيارة حديثة، وأن يتم فرض مبلغ5 آلاف جنيه عند بناء أي فيلا جديدة، وتخصص هذه الأموال لدعم الفقراء ومحدودي الدخل واليتامي والأرامل من خلال منظومة تشرف عليها الدولة.


مسئولية ولي الأمر
وقال الدكتور نبيل السمالوطي أستاذ علم الاجتماعي بجامعة الأزهر إن الإسلام أكد أن في المال على صاحبه حقا آخر، بالإضافة إلى الزكاة، وهذا يعني أن لولي الأمر في الدولة أن يفرض جزءا من مال الأغنياء من أجل إشباع حاجات الفقراء والمحتاجين إذا لم يكف مال الزكاة للقيام بهذا العمل، لأن الدولة في الوقت الحالي أصبحت مطالبة بأعباء كثيرة جدًا لم تعد قادرة علي القيام بها، وحقوق الإنسان كثيرة، وتشمل الحق في التعليم والصحة والعمل والمسكن والعمل.

 

هذا بالإضافة إلي أن الإنسان في الوقت الحالي مطالب بأن يكون علي تواصل مع العالم من خلال أجهزة التواصل الحديثة، ومطالب أيضا بالمشاركة في كل قضايا المجتمع، وهذا لايمكن أن تقوم به الدولة، لأن الميزانية لا تستطيع أن تغطي كل هذه الإحتياجات، والإسلام قدم حلولا لمشكلة الفقر والبطالة والعنوسة وتدني مستوي المعيشة، واستطاع الإسلام أن يوجد حلولا مبتكرة لهذه المشكلات، فكانت الزكاة التي هي حق للفقراء وبقية الفئات الأخري، وكذلك من خلال تشجيع الإسلام للوقف  الخيري لتلبية حاجات الفقراء والمرضي والعاطلين واليتامي وكبار السن.


واجب الأغنياء
وأكد السمالوطي أن الظروف الحالية تتطلب أن يقوم رجال الأعمال والأغنياء بدور كبير تجاه الفقراء، وليس فقط إخراج الزكاة، بل يجب عليهم الإسهام في حل مشكلات المجتمع مثل البطالة والفقر وتدني مستوي العيشة وعدم القدرة علي الزواج، وهذه المسئولية تعد من أهم الواجبات التي لابد أن يقوم بها رجال الأعمال والأغنياء، فهم يدينون للوطن بالكثير، لأنهم حصلوا علي امتيازات مكنتهم من جمع هذا المال الذي يستمتعون به، ولابد من أداء الواجب تجاه المجتمع، وهذا يتمثل في تشغيل العاطلين وبناء مساكن للفقراء وإيجاد مشروعات اقتصادية للإسهام في نمو الإقتصاد وتدريب العاملين علي مهن جديدة وغير ذلك من الواجبات، مشيرا إلي أن هناك نماذج في بعض المجتمعات الغربية توضح مدي قيام رجال أعمال بدورهم تجاه الفقراء هناك، فأحد رجال الأعمال في الخارج تبرع بنصف ثروته لمصلحة الفقراء والمشروعات الخيرية، وبالتالي فالدور المطلوب من رجال الأعمال والقادرين في هذه الفترة يتمثل في تبني الجمعيات الأهلية والمنظمات غير الحكومية، علي أن تقوم هذه الجمعيات بدورها في التعليم والرعاية الصحية والاجتماعية للفقراء ومحدودي الدخل.


رابط دائم:
اهم الاخبار
صيام الستة من شوال سنة لما ثبت عن أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (‏من صام رمضان ثم أتبعه ستا من...
عندما يهل علينا شهر ذي الحجة‏,‏ تحل علينا النفحات والبركات‏,‏ ويحدونا الشوق والحنين إلي زيارة البيت الحرام‏..‏ تهفو النفوس وت...
غدًا هو أول الأيام البيض، وصيام الثلاثة البيض سنة مؤكدة عن النبي "صلى الله عليه وسلم" وصيامها كصيام الدهر كله.
نودع رمضان بحزن على فراقه وفرحة لاستقبال العيد.. ففى آخر أيام رمضان فرض زكاة رمضان الذى أوصانا بها رسول الله وما قاله الرسول ...
تختلف العادات والتقاليد من بلد لآخرى فى استقبال العيد، ولكن الذى يرجى اتباعه هو سنة نبينا محمد "صلى الله عليه وسلم" فى شرعية ...
من اهم الاحداث الاسلامية فى يوم التاسع والعشرين من شهر رمضان فرض الزكاة وصلاة العيد عام 2هـ، بناء مدينة القيروان فى عهد عقبة ...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق