.
قيمتها 200 ألف جنيه .. فتح باب الترشيح لجائزة الأوقاف للدراسات الإسلامية لعام 2017
إعداد: محمد السيد05/01/2017
.

أعلن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف, عن فتح باب الترشيح لجائزة الأوقاف للدراسات الإسلامية لعام 1438هجرية – 2017 ميلادية لجميع الباحثين من مصر ومختلف دول العالم والبالغ قيمتها هذا العام  200 ألف جنيه.

 

ودعا المجلس الأعلى للشئون الإسلامية, المتخصصين والجامعات والهيئات والمؤسسات العلمية لترشيح من يرونه مستوفياً لشروطها، وذلك فى موضوع (الأصول الشرعية لإدارة الوقف.. رؤية عصرية)، وفقاً للشروط التالية:

 

1 –  أن يكون البحث المقدم لنيل الجائزة أصيلاً فى بابه, لم يمض على تاريخ طبعه ونشره أكثر من خمس سنوات من تاريخ الإعلان.

 

2 –  أن يكون البحث مكتوباً.

 

3 -  أن يسهم فى إثراء الفكر الإنسانى بصفة عامة والفكر الإسلامي بصفة خاصة.

 

4 -  ألا يقل عدد صفحاته عن مائة وخمسين صفحة من المقطع المتوسط.

 

5 -   ألا يكون هذا البحث قد سبق منحه جائزة من أى جهة أخرى.

 

6 -  النسخ المقدمة لتلك المسابقة لا ترد.

 

واشترط المجلس الأعلى للشئون الإسلامية فيمن يتقدم للترشيح للحصول على تلك الجائزة أن يكون مرشحاً من قبل الجامعات والهيئات والمؤسسات العلمية بخطاب مرفق به السيرة الذاتية للباحث، وقائمة بإنجازاته العلمية والعملية وعشر نسخ من البحث وثلاث صور ملونة 10 × 15 سم مع

 

استيفاء البيانات بالنموذج المعد لذلك بأمانة الجائزة بالمجلس، وألا يكون قد سبق له الفوز بهذة الجائزة من قبل، أو أن يتقدم بنفسه وببحثه مباشرةً لأمانة الجائزة بالمجلس، وتقدم الطلبات باسم الأستاذ الدكتور أحمد عجيبة, أمين عام المجلس, بمقر المجلس مع تسلمه إيصالاً يفيد تسليمه للمطلوب على العنوان التالي .. المجلس الأعلى للشئون الإسلامية – القاهرة – 9 شارع النباتات جاردن سيتي.

 

وأوضح المجلس الأعلي للشئون الإسلامية، أن آخر موعد لتلقى البحوث والطلبات هو 2 مايو المقبل.

 

المصدر: بوابة الأوقاف


رابط دائم:
اهم الاخبار
في منطقة حي العربي بالجانب الأيسر من الموصل؛ حيث يقع دير مار كوركيس، ينهمك الشاب الموصلي المسلم بندر فارس مع رفاقه في الكشف ع...
إذا مررت بضيق أو مشكلة أو كرب.. فعليك قراءة السبع الآيات المنجيات وأنت على يقين أن الفرج لايأتي إلا من عند الله سبحانه وتعالى...
لَقِيَ سَعِيدَ بْنَ الْمُسَيِّبِ أَبَا هُرَيْرَةَ، فَقَالَ: أَسْأَلُ اللَّهَ أَنْ يَجْمَعَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ فِي سُوقِ الْجَ...
ذكر أهل العلم -رحمهم الله- ليوم الجمعة آدابا كثيرة، ينبغي للمسلم مراعاتها والحفاظ عليها، ومما ذكروا في ذلك ما يأتي:
من توضأ مثل هذا الوضوء ثم أتى المسجد فركع ركعتين ثم جلس غفر له ما تقدم من ذنبه قال
هذه دعوة لدخول الجنة.. فهل من مُلبٍ؟! هناك أمور بسيطة إذا حرصنا عليها أدخلنا الله بها الجنة..
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق