.
بالصور.. أسرار جديدة عن انتصارات أكتوبر أحيت روائع الفتوحات الإسلامية القديمة
إعداد: إسلام عوض06/10/2016
.

إن حرب أكتوبر قد أطاحت بنظرية الحدود الآمنة كما يفهمها حكام تل أبيب، فقد أثبتت أن أمن إسرائيل لايمكن أن يكفل بالدبابات والصواريخ، وإنـما بتسوية سلمية عادلة توافق عليها الدول العربية.

 

إن القوات المصرية والسورية قد أمسكت بالقيادة الإسرائيلية وهي عارية، الأمر الذي لم تستطع إزاءه القيادة الإسرائيلية تعبئة قوات كافية من الاحتياط لمواجهة الموقف إلا بعد ثلاثة أيام، لقد كان الرأي العام الإسرائيلي قائمًا علي الاعتقاد بأن أجهزة مخابراته هي الاكفأ، وأن جيشه هو الأقوي والآن يريد الرأي العام في إسرائيل أن يعرف ما الذي حدث بالضبط؟ ولماذا؟ حتي إن السؤال الذي يتردد على كل لسان في تل أبيب الآن هو لماذا لم تعرف القيادة الإسرائيلية بخطط مصر وسوريا مسبقا؟!

 

مراسل وكالة اليونايتد برس في تل أبيب

1973/10/12

 

 

واضح أن العرب يقاتلون ببسالة ليس لها مثيل، ومن المؤكد أن عنف قتالهم له دور كبير في انتصاراتهم وفي نفس الوقت ينتاب الإسرائيليين إحساس عام بالاكتئاب لدي اكتشافهم الأليم -الذي كلفهم كثيرًا- أن المصريين والسوريين ليسوا في الحقيقة جنودًا لاحول لهم ولاقوة، وتشير الدلائل إلى أن الإسرائيليين كانوا يتقهقرون على طول الخط أمام القوات المصرية و السورية المتقدمة!!

 

صحيفة التايمز البريطانية

1973/10/11

 

إن حرب أكتوبر كانت بمثابة زلزال، فلأول مرة في تاريخ الصهيونية حاول العرب ونجحوا في فرض أمر واقع بقوة السلاح، ولم تكن النكسة مجرد نكسة عسكرية، بل إنها أصابت جميع العناصر السيكولوجية والدبلوماسية والاقتصادية التي تتكون منها قوة وحيوية أي أمة وقد دفع الإسرائيليون ثمنًا غاليًا لمجرد محافظتهم على حالة التعادل بينهم وبين مهاجميهم وفقدوا في ظرف ثلاثة أسابيع -وفقًا للارقام الرسمية- 2523 رجلًا، وهي خسارة تبلغ من حيث النسبة ماخسرته أمريكا خلال عشر سنوات في حرب فيتنام مرتين ونصف، لقد أسفرت الحروب الإسرائيلية العربية السابقة عن صدور سيل من الكتب المصورة المصقولة الورق تخليدًا لذكري النصر، أما في هذه المرة فإن أول كتاب صدر في إسرائيل كان يحمل اسم المحدال أي التقصير وفي عام ألقي الجنرالات الإسرائيلية و كلهم رفاق سلاح محاضرات علي جمهورهم المعجب بهم حول حملاتهم المختلفة، وماكادت حرب 1973 تبدأ حتي أخذوا يتبادلون الاتهامات وأقسى الإهانات، سواء كان ذلك في الصحف المحلية او العالمية واستقبلت الأمهات الثكلي والأرامل فيما بعد موشي ديان المعبود الذي هوى بالهتافات التي تصفه بأنه سفاك وكانت الحروب السابقة تعقبها استعراضات عسكرية مهيبة في ذكرى عيد الاستقلال، مع استعراض الغنائم التي تـم الاستيلاء عليها من العدو، أما في هذه المرة فإن شيئًا من هذا لم يحدث، بل علي العكس سرعان ماعرف الإسرائيليون أن معرضًا كبيرًا للغنائم قد افتتح في القاهرة، ولأول مرة أيضًا شاهد الإسرائيليون المنظر المخزي لأسراهم ورؤوسهم منكسة على شاشات التليفزيون العربي!!

 

الصحفي البريطاني دافيد هيرست

كتاب البندقية وغصن الزيتون

 

كان كافة الخبراء العسكريين والمسئولين السياسيين واثقين من أن العرب لن ينجحوا أبدًا في مباغتة الجيش الإسرائيلي، وكانت الأدلة المبررة لذلك كثيرة ومتنوعة علي عكس ماحدث في حرب أكتوبر، فأولًا كانت هناك ثقة بالغة في أجهزة المخابرات الإسرائيلية التي كان يقال عنها إنها من أفضل أجهزة المخابرات في العالم، خاصة أنه كان معلومًا للجميع أن الأجهزة الأمريكية الخاصة على صلة وثيقة بها، ثم إن مناطق الاحتكاك الخطيرة والتي هي مراقبة باستمرار تتميز بابعادها الصغيرة فقد كان باستطاعة طائرات الاستطلاع والأقمار الاستطلاعية الأمريكية أن تصور كل العمق في المناطق العربية الخلفية، ونادرًا ما تجتمع مثل هذه الظروف الصالحة لمراقبة جبهات معادية ولهذا بدا عنصر المباغتة مستبعدًا، خاصة أن عائقًا صناعيًا من الصعب اجتيازه هو قناة السويس يحمي الخط الإسرائيلي الأول ويتيح مقاومة سهلة وفعالة لقد كانت المفاجأة العربية في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم 6 أكتوبر، وحدث ماكان غير متوقع على عكس التأكيدات المنافية من جانب كافة رجال السياسة والخبراء العسكريين والصحفيين والمتخصصين في كافة البلاد.

 

الجنرال الفرنسى البرت ميرجلين

الندوة الدولية عن حرب أكتوبر القاهرة 17-31 أكتوبر 1975

 

بالنسبة لإسرائيل فإن حرب أكتوبر أحدثت تغييرًا تامًا في إستراتيجيتها إذ قذفت به قوة من موقف الهجوم إلى موقف الدفاع فقد كانت تتخذ وضعًا عسكريًا هجوميًا منذ نشأتها، بل إن الأركان العامة الإسرائيلية لم تعبأ بالتفكير في الوضع الدفاعي.

 

لقد أدرك الجندي الإرائيلي أن الدفاع أصبح حيويًا لبقائه علي قيد الحياة فأصبح الدفاع التقليدي الذي طالما كانت إسرائيل تنظر إليه بعين الاستعلاء قبل الحرب أصبح مقبولًا كضرورة عسكرية لحماية الحدود الإسرائيلية بعد العمليات العسكرية الرائعة التي شهدتها الفتوحات الإسلامية القديمة والحروب الصليبية تضاءلت مكانة الجندي العربي في نظر الغرب باستمرار لأسباب متنوعة لا دخل له بها، وقد أكثرت إسرائيل من دعايتها في هذا الإطار إلى أن فوجئت في حرب أكتوبر، بالجنود العرب يحطمون القيود ويقهرون الإسرائيليين ويأسرون المئات منهم ويسقطون المئات من طائراتهم، ويدمرون المئات من دباباتهم.

 

وخلاصة القول أن الجنود العرب قضوا على أسطورة السوبرمان الإسرائيلي الذي لايقهر وتنطبق علي العرب الحكمة التي قالها نابليون وهي أن النسبة بين الروح المعنوية والعتاد الحربي تبلغ ثلاثة الي واحد

لقد كانت حرب أكتوبر نقطة تحول في تاريخ الشرق الاوسط اذا نظرنا اليه قبلها وبعد ها إذ إن أشياء كثيرة في المجالين العسكري والإستراتيجي لن تعود أبدًا إلى ماكنت عليه قبل هذه الحرب التي كانت سببًا في إعادة تقييم الإستراتيجيات القومية والدولية..

 

المؤرخ العسكري البريطاني إدجار أوبلانس

الندوة الدولية عن حرب أكتوبر القاهرة 17-31 أكتوبر 1975

 

هذه هي أول حرب للجيش الإسرائيلي التي يعالج فيها الأطباء جنودًا كثيرين مصابين بصدمة القتال ويحتاجون إلى علاج نفسي هناك من نسوا أسماءهم وهؤلاء كان يجب تحويلهم إلى المستشفيات لقد أذهل إسرائيل نجاح العرب في المفاجأة في حرب يوم عيد الغفران وفي تحقيق نجاحات عسكرية لقد أثبتت هذه الحرب أن على إسرائيل أن تعيد تقدير المحارب العربي فقد دفعت إسرائيل هذه المرة ثمنًا باهظًا جدًا لقد هزت حرب أكتوبر إسرائيل من القاعدة إلى القمة، وبدلا من الثقة الزائدة جاءت الشكوك وطفت على السطح أسئلة هل نعيش على دمارنا إلى الأبد هل هناك احتمال للصمود في حروب أخرى؟!

 

زئيف شيف معلق عسكري إسرائيلى

كتاب زلزال أكتوبر

حرب يوم عيد الغفران

 

لاشك أن العرب قد خرجوا من الحرب منتصرين، بينما نحن من ناحية الصورة والإحساس قد خرجنا ممزقين وضعفاء، وحينما سئل السادات هل انتصرت في الحرب أجاب انظروا إلى مايجري في إسرائيل بعد الحرب وانتم تعرفون الإجابة على هذا السؤال!!

 

أهارون ياريف مدير المخابرات الإسرائيلية الأسبق

ندوة عن حرب أكتوبر بالقدس

1974/9/16

 

إن حرب أكتوبر كانت بمثابة زلزال تعرضت له إسرائيل وإن ماحدث في هذه الحرب قد أزال الغبار عن العيون، وأظهر لنا ما لم نكن نراه قبلها وأدى كل ذلك إلى تغيير عقلية القادة الإسرائيليين!!

 

من تصريحات موشي ديان ديسمبر 1973

 

إن الحرب قد أظهرت أننا لسنا أقوي من المصريين، وإن هالة التفوق والمبدأ السياسي والعسكري القائل بأن إسرائيل أقوي من العرب وأن الهزيمة ستلحق بهم إذا اجترأوا على بدء الحرب هذا المبدأ لم يثبت، لقد كانت لي نظرية هي أن إقامة الجسور ستستغرق منهم طوال الليل وإننا نستطيع منع هذا بمدرعاتنا، ولكن تبين لنا أن منعهم ليست مسألة سهلة، وقد كلفنا جهدنا لإرسال الدبابات إلى جبهة القتال ثمنًا غاليًا جدًا، فنحن لم نتوقع ذلك مطلقًا!!

 

موشي ديان وزير الدفاع الإسرائيلي خلال حرب أكتوبر

مؤتمر صحفي في 1973/10/9

 

إن المصريين عبروا القناة وضربوا بشدة قواتنا في سيناء وتوغل السوريون في العمق على مرتفعات الجولان، وتكبدنا خسائر جسيمة على الجبهتين، وكان السؤال المؤلم في ذلك الوقت هو ما إذا كنا نطلع الأمة علي حقيقة الموقف السييء أم لا في مجال الكتابة عن حرب يوم الغفران لا كتقرير عسكري، بل ككارثة قريبة أو كابوس مروع قاسيت منه أنا نفسي وسوف يلازمني مدي الحياة

 

 

جولدا مائير

رئيسة وزراء إسرائيل خلال حرب أكتوبر

 

سر أمريكى عن حرب أكتوبر

 

 

..لولا الولايات المتحدة لأفقدنا الإسرائيليين أكثر من ثمانين فى المائة من طائراتهم.. هذه إحدى الحقائق التى أذيعت مؤخرا ففى اليوم الرابع من الحرب – يوم 9 أكتوبر – تقدم جنرال الجو "بيليد" بخطة عرضها على رئاسة أركان القوات الإسرائيلية، وكانت تلك الخطة موجهة ضد مصر، فعلى الفور اجتمع كل قادة إسرائيل فى مكتب جولدا مائير رئيسة الوزراء الإسرائيلية آنذاك ووافقوا على تنفيذها لأنها كانت تهدف إلى الهجوم على العمق المصرى بكل طائرات سلاح الجو الإسرائيلى وذلك فى هجمة واحدة فقط تستهدف ضرب الكيان الاقتصادى والصناعى بجانب الهجوم على تجمعات مدنية ومراكز صناعية بجانب المناطق العسكرية... وكان من المقرر أن تبدأ الخطة بهجوم جوى مركز فى الساعات الأولى من صباح العاشر من أكتوبر وذلك على بطاريات الصواريخ والقواعد الجوية.. واستعدت إسرائيل بالفعل للعملية، وبدأ العد التمهيدى لها.. ولكن الغريب أن هذه العملية ألغيت قبيل دقائق من ساعة الصفر المقررة لها "الخامسة من صباح العاشر من أكتوبر"، وكان الإلغاء بقرار من مكتب رئيسة الوزراء أثناء اجتماعها مع موشى ديان ودافيد إليعازر رئيس الأركان وعقب اجتماعها مع "كينيث كيتنج" سفير أمريكا فى إسرائيل آنذاك، وكان سبب الإلغاء معلومات سرية مزودة بصور التقطتها أقمار التجسس الأمريكية تؤكد استعداد وقدرة القوات المصرية على صد ومواجهة تلك العملية.. ولو كان سلاح الجو الإسرائيلى قد قام بهذه المغامرة لفقد أكثر من ثمانين فى المائة من طائراته، وهو ما كان سيعنى تأكيد السيطرة المصرية على سماء سيناء بل وأجواء إسرائيل..

 

المصدر: قصة الإسلام

 

بعض جنود الجيش المصري يحتفلون بالانتصار على إسرائيل واسترداد الكرامة

جولدا مائير تبكي على الهزيمة الساحقة للجيش الإسرائيلي في حرب أكتوبر

 

 


رابط دائم:
اهم الاخبار
فى السنة الأولى من الهجرة زواج الرسول "صلى الله عليه وسلم" من السيدة عائشة وفى السنة الثالثة من الهجرة غزوة أحد والتى فقد فيه...
من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر" رواه مسلم في كتاب الصيام بشرح النووي (8/56)، يعني: صيام سنة كاملة
صلة الأرحام والإحسان إلى الأقارب في العيد أمر يحبه الله جل وعلا، قال تعالى: "وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً...
كان الحبيب محمدا يحيي ليلة العيد بزيادةقرب من الله عز وجل ويقول:من قام ليلتي العيدين لله محتسبا لم يمت قلبه يوم تموت القلوب..
يبدأ الناس بتبادل الزيارات للتهنئة بمقدمه السعيد ويتخلل ذلك تقديم أنواع مختلفة من الحلويات، ثم تكثر العزائم المليئة بمختلف صن...
عن فرحة عيد الفطر وآدابه، سيكون حديثنا مع الشيخ سالم عبدالجليل في الحلقة التاسعة والعشرين من "طاقة نور".
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق