.
"جمعة": بيع صكوك الأضحية شرط للمكافآت..و"الأئمة" يتساءلون: لماذا الإصرار على إسقاط هيبة مبنبر الرسول
رجب أبوالدهب11/08/2016
.

بعد أيام من أزمة الخطبة المكتوبة، وحدوث حالة من الانشقاق داخل المؤسسات الدينية فجر الدكتورمحمد مختار جمعة وزير الأوقاف أزمة جديدة داخل أروقة وزارة الأوقاف بعد قراره الأخير بإلزام الأئمة بتحقيق نسبة معينة من مشروعه الخاص ببيع صكوك الأضاحي.

 

وكانت قد سادت حالة من الغضب الشديد بين الأئمة والقيادات بالمحافظات عقب تكليفهم ببيع صكوك الأضاحي للجمهور، وربط حصولهم على المكافآتبالبيع.

 

  وقام الوزير خلال الاجتماع الشهري  للقيادات  بالتنبيه علي جميع الأئمة بالعمل في المشروع لضمان نجاحه متوعدًا المقصرين بالحرمان من المكافآت والحوافز، والعقاب الشديد الأمر الذي  أدى إلى قيام وكلاء الوزراة ومديري الإدارات بالمحافظات بإرسال تعليمات مشددة لجميع العاملين بالوزارة حتي العمال بدعوة المواطنين للتبرع في مشروع الصكوك.

 

وأكد مصدر مسئول بالوزارة أن الوزير يعقد آمالا كبيرة علي المشروع وتحقيق أكبر عائد دخل منه للوزارة، بالإضافة إلى أن المسئولين خلال الاجتماع استفسروا عن طريقة توزيع تلك الأضاحي للإجابة عن استفسارات المتبرعين فرفض الوزير التعليق، وقال "هذا ليس شغلكم إنه مسئولية وزارة التموين".

 

 وتساءل عدد من أئمة الأوقاف في بيان لهم اختصوا به "بوابة الأهرام" هل يريد وزير الأوقاف أن يُسقط الإمام من أعين الناس مرةَ ثانية؟ أو لم يكف الوزير أنه أسقط الإمام من قبل حينما أمره أن يأخذ الورقة ليقرأها على الجمهور في خطبة الجمعة متجرأ على رسول الله؟, فليخبرنا وزير الأوقاف عما في قلبه وسريرته لنعلم ما الذي يريده من الدعوة الإسلامية.

 

و قال أئمة الأوقاف  " أنه في ظل الظروف الصعبة والمعاناة وضيق المعيشة التي يعيشها الشعب المصري وخاصة بعد ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ خرج علينا وزير الأوقاف بمذهب جديد لم نعهده من قبل ألا وهو صكوك الأضاحي التي يبيعها بـ 1200 جنية نظير ورقة يعطيها لمن يأخذ الصك الممهور بشعار الجمهورية مستغلا أحاديث النبي في شأن الأضحية ليكتبها على صكه ليجذب المتبرعين إلى أخذ أكبر عدد من صكوكه, وهو يظن أنه بذلك يقوم بعمل تكافل اجتماعي حيث سيتولى هو ووزارة التموين توزيع هذه اللحوم على الفقراء.

 

وأضاف البيان أن الوزير بذلك يقضي على التكافل الاجتماعي؛ لأنه لن يوصلها إلى مستحقيها, والواحد منا يعيش في بلده ويخفى عليه كثير من المحتاجين برغم أنه يعيش بينهم, والأخطر من ذلك أن هذه البدعة تخالف السنة لأنها ستحرم من اعتادوا على أخذ هذه اللحوم من نصيبهم, وسيحرم صاحب الأضحية من مشاهدة الأضحية ومن الأكل منها, وبعد أن كان صاحب الأضحية هومن يقوم بتوزيعها بنفسه فإنه سيحرم من هذه الفرحة.


رابط دائم:
اهم الاخبار
فى السنة الأولى من الهجرة زواج الرسول "صلى الله عليه وسلم" من السيدة عائشة وفى السنة الثالثة من الهجرة غزوة أحد والتى فقد فيه...
من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر" رواه مسلم في كتاب الصيام بشرح النووي (8/56)، يعني: صيام سنة كاملة
صلة الأرحام والإحسان إلى الأقارب في العيد أمر يحبه الله جل وعلا، قال تعالى: "وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً...
كان الحبيب محمدا يحيي ليلة العيد بزيادةقرب من الله عز وجل ويقول:من قام ليلتي العيدين لله محتسبا لم يمت قلبه يوم تموت القلوب..
يبدأ الناس بتبادل الزيارات للتهنئة بمقدمه السعيد ويتخلل ذلك تقديم أنواع مختلفة من الحلويات، ثم تكثر العزائم المليئة بمختلف صن...
عن فرحة عيد الفطر وآدابه، سيكون حديثنا مع الشيخ سالم عبدالجليل في الحلقة التاسعة والعشرين من "طاقة نور".
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق