.
الأوقاف تصر على الالتزام بالخطبة "المكتوبة".. والخطباء يتغيبون
رجب أبوالدهب22/07/2016
.
في الوقت الذى تحاول فية وزارة الأوقاف تعميم الخطبة المكتوبة على جميع المنابر بدعوى تجديد الخطاب الديني، وتصحيح المفاهيم، والسيطرة على المساجد، بعيدًا عن استخدامها من جانب بعض الدعاة لأغراض سياسية أو حزبية، أكد مصدر بديوان عام الوزارة أن تعميم الخطبة المكتوبة هو أكبر دليل على عدم قدرة الوزارة في السيطرة على مساجدها، وضبط سير العمل فيها.
 
 
وقال إن إحالة بعض الأئمة للتحقيق بسبب مخالفات أخرى بعيدًا عما تقوم به الأوقاف حاليًا من محاولات لإقرار الخطبة المكتوبة تغيب إمام مسجد الرفاعي، وتعطلت شعائر صلاة الجمعة قبل الماضية فيه، بالإضافة إلى ما شهده مسجد سيدى عمر بأوسيم بالجيزة من ترك الإمام لمنبره، وتعطلت صلاة الجمعة فيه أمس لانشغاله بأداء الخطبة في مسجد يتبع إحدى الجمعيات الأهلية؛ للحصول على مقابل للخطبة، بالإضافة إلى تحرره من الخطبة "المكتوبة"، دليل على عجز الأوقاف عن السيطرة على مساجدها، وضبط سير العمل بها وعدم قدرتها على تلبية متطلبات الأئمة، وقيام مسئولي الوزارة بالتغريد خارج السرب.
 
 
ومن جانبها أجرت وزارة الأوقاف الأسبوع الماضي تحقيقاتها الموسعة في واقعة تعطل صلاة الجمعة في مسجد الإمام الرفاعي لأول مرة لتغيب إمام المسجد، وعدم إخطاره المسئول المباشر، حيث شملت التحقيقات كلًا من إمام المسجد، ومدير إدارة أوقاف جنوب القاهرة، والمفتش المختص مع خصم مبلغ ألف جنيه "بدل صعود المنبر" من كل منهم، ووقفهم عن العمل لحين انتهاء التحقيقات.
 
 
 
وقال الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني في تصريح خاص لـ"بوابة الاهرام الدينية " إن غرفة عمليات الأوقاف رصدت تعطل صلاة الجمعة في مسجد الإمام الرفاعي لأول مرة بسبب تغيب الشيخ عبدالحليم مشعل إمام المسجد دون إخطار مدير الإدارة واعتماده على إمام آخر لم يحضر ليقوم بالخطبة بدلا منه؛ مما أثار استياء وغضب الكثير من رواد المسجد الذين يأتون إليه من مختلف المحافظات، واضطر بعضهم للانصراف إلى مسجد السلطان حسن، والمساجد الأخرى لأداء صلاة الجمعة.
 
 
وشدد طايع على ضرورة التزام الأئمة بالخطبة في مساجدهم حتى لا يعطوا الفرصة لأصحاب الأفكار المنحرفة باعتلاء المنابر، وحتى لاتتهم الأوقاف بالتفريط في حق المساجد.
 
 
 
فيما أوضح مصدر بوزارة الأوقاف أن تعطل صلاة الجمعة في مسجد الرفاعي إنما هو تقصير وإهمال في حق الوطن، خاصة في المرحلة الراهنة مطالبًا بعقاب رادع للمقصرين؛ لأنه تحت أي ظرف يقوم الإمام بالإبلاغ عن تغيبه إلا إذا وافته المنية غير أن المساجد الكبرى يقوم بالخطبة فيها إمامان يتواجدان لأداء الخطبة وصلاة الجمعة.
 
 
وأرجع المصدر الواقعة لانشغال الأئمة بجمع الأموال من الجمعيات ولجان الزكاة التى تدخلوا فيها بالقوة، بالإضافة لمشروعاتهم الخاصة وتحصلهم من دخول صناديق الأحذية على مايقرب من 4 آلاف جنية يوميًا، الأمر الذى يدفع الأئمة للتسابق على التسكين في المساجد الكبرى، حتى لوتطلب الأمر تدخل الوساطة، مؤكدا أنة لو تم حصر ممتلكات أئمة المساجد الكبرى لتبين أنها لا تتناسب مع رواتبهم، برغم أن الفرق بينه وبين أي إمام آخر لا يتعدى 200 جنيه.

رابط دائم:
اهم الاخبار
فى السنة الأولى من الهجرة زواج الرسول "صلى الله عليه وسلم" من السيدة عائشة وفى السنة الثالثة من الهجرة غزوة أحد والتى فقد فيه...
من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر" رواه مسلم في كتاب الصيام بشرح النووي (8/56)، يعني: صيام سنة كاملة
صلة الأرحام والإحسان إلى الأقارب في العيد أمر يحبه الله جل وعلا، قال تعالى: "وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً...
كان الحبيب محمدا يحيي ليلة العيد بزيادةقرب من الله عز وجل ويقول:من قام ليلتي العيدين لله محتسبا لم يمت قلبه يوم تموت القلوب..
يبدأ الناس بتبادل الزيارات للتهنئة بمقدمه السعيد ويتخلل ذلك تقديم أنواع مختلفة من الحلويات، ثم تكثر العزائم المليئة بمختلف صن...
عن فرحة عيد الفطر وآدابه، سيكون حديثنا مع الشيخ سالم عبدالجليل في الحلقة التاسعة والعشرين من "طاقة نور".
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق