.
شهر رجب في الميزان
عبدالله الخولي18/03/2018
.

شهر رجب هو الشهر السابع من الأشهر الهجرية، وكلمة رجب جاءت من الرجوب بمعنى التعظيم، فيه حدثت معجزة "الإسراء والمعراج".

 

ـ ويطلق عليه رجب "مضر"؛ لأن قبيلة "مضر" كانت لا تغيره، بل توقعه في وقته بخلاف باقي العرب الذين كانوا يغيّرون ويبدلون في الشهور، بحسب حالة الحرب عندهم، وهو ما يسمى بالنسيء.

 

قال تعالى (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ ۖ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِّيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ ۚ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ) سورة التوبة:37.

 

ـ وقيل إن سبب نسبته إلى قبيلة مضر، أنها كانت تزيد في تعظيمه واحترامه فنسب إليهم لذلك.

 

ـ وسمي رجب الفرد؛ لأنه من الأشهر الحرم، والأشهر الحرم أربعة ثلاثة متواليات (ذو القعدة، وذو الحجة، ومحرم)، ورجب الفرد؛ أي الذي يأتي منفردًا.

 

ـ ويدعى بالشهر الأصب؛ لأن الرحمة الإلهية تصب على عباده صبًا، ويستحب فيه الصيام والقيام بالأعمال العبادية.

 

ـ وسمي أيضا برجب الأصم؛ لأن السيوف لا يسمع صوتها فيها؛ لأن العرب كانت تترك فيه القتال تعظيمًا ومهابة له.

 

ـ وكان من دعائه "صلى الله عليه وسلم" اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان.

 

كاتب المقال:

مذيع بإذاعة القرآن الكريم


رابط دائم:
اهم الاخبار
كان رسول الله "صلى الله عليه وسلم" مساعدا ومحبا ومرحا مع أهل بيته مع أمهات المسلمين فلنأخذ منه عبرة في معاملاتنا داخل بيوتنا ...
تنتشر في تلك الفترة أدعية النجاح والامتحانات أو الاستذكار فنعرض ما ذكر عن آراء علماء الدين في شرعها والأدعية المستحبة من الأح...
نعيش هذه الأيام أجواءً متقلبة من رياح شديدة وأمطار ورعد وبرق، وهناك آداب وأحكام كثيرة عرفناها من نبينا تتعلق بهذه الظواهر من ...
لم يصرح القرآن الكريم باسم امرأة غير مريم!! ترى ما الحكمة من وراء ذلك؟! والأغرب أنه جاء 30 مرة وليس مرة واحدة!!
تتضمّنُ اللغةُ العربيةُ العديد من المفردات والكلمات، بحيثُ نجد أنّ لكلّ مفردة معنىً ودلالةً معينة، تختلفُ في السياق الذي توضع...
حقيقة هامة و هي أن الوجه مرآة النفس و أنه يمكن للإنسان أن يعرف حالة صاحبه بمجرد النظر إلى وجهه و ذلك بنص الآية الكريمة :( تعر...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق