.
شيخ الأزهر ورئيس الطائفة الإنجليكانية يفتتحان جلسات حوار الأديان في أبو ظبي
شيماء عبد الهادي02/11/2016
.

افتتح الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، والقس جستن ويلبي رئيس الطائفة الإنجليكانية، صباح اليوم الأربعاء، جلسات الحوار بين مجلس حكماء المسلمين والطائفة الأسقفية الإنجليكانية تحت عنوان "نحو عالم متفاهم متكامل"، والذي يعقد في الفترة من 2 إلي 3 نوفمبر الجاري بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي.


ومن المقرر أن يلقي الإمام الأكبر الكلمة الرئيسية في افتتاح الجولة الرابعة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب في حضور جاستن ويلبي، رئيس أساقفة كانتربري رئيس الطائفة الأسقفية الإنجليكانية، وممثلي الطائفة الأسقفية الإنجليكانية، وأعضاء مجلس حكماء المسلمين. 

وتتناول جلسات الحوار التي تنعقد على مدار يومين العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، منها: التعددية الدينية، مبادرات وتجارب في العيش المشترك والتسامح، إضافة إلى دور الأديان في تعزيز المواطنة، كما تعقد جلسة خاصة لغرض المبادرات الناجحة مثل مبادرة بيت العائلة المصرية . 

يذكر أن الحوار بين حكماء الشرق والغرب انطلق في يونيو 2015 بمدينة فلورنسا الإيطالية بمبادرة من مجلس حكماء المسلمين بهدف نشر التعايش والسلام، فيما احتضنت باريس الجولة الثانية من هذا الحوار الذي انعقدت ثالث جولاته في مدينة جنيف بسويسرا مطلع أكتوبر الماضي.

 


رابط دائم:
اهم الاخبار
قمعت قوات الاحتلال ظهر اليوم المصلين عند مدخل بيت لحم الشمالى خلال أداء صلاة الجمعة، تضامنًا مع المسجد الأقصى.
كثير منا يعيش في قلق دائم وحزن مستمر؛ وذلك راجع لسبب واحد؛ ألا وهو عدم معرفة الله حق المعرفة، وعدم الإيمان بقضائه وقدره، وعدم...
معظم وسائل الإعلام عند حديثها عن المسجد الأقصى تبرز صورة قبة الصخرة.
سمى أبا هريرة لانه كان يرعى غنم أهله، وكانت له هريرة صغيرة، فكان يضعها بالليل في شجر، فإذا كان النهار ذهبت بها معي، فلعبت بها...
قال النبي فيما يرويه عن ربه: "يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم"، فالاستغفار هو ...
سألتها يومًا: من أنت؟ وماذا تريدين؟ وماذا تحملين في جعبتك؟ وهل تضمرين لي خيرًا أم شرًا؟
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق