.
ملكة جمال الكون
د. إسلام عوض12/10/2018
.
في كل صباح أذهب إلى البساتين والحقول المزهرة، أقطف من كل بستان زهرة، لأصنع بها عقدًا أهديه لحبيبتي، فحبيبتي تهوى الزهور، وتحب الطيور وتعشق الحياة.
 
 
عندما تبتسم حبيبتي تشرق شمس الوجود، وتغرد العصافير وتتفتح الورود، وإذا غضبت حبيبتي تحتجب الشمس، وتتلبد السماء بالغيوم، أميرتي تحكم مملكتي، تحكم قلبي، حبيبتي أرى فيها أمي وأختي وابنتي، حبيبتي من شمسها توضأت، وفي محرابها صليت، وفي حضنها ترعرعت.
 
 
إن حبيبتي هي ملكة جمال الكون، عمرها تجاوز السبعة آلاف عام، ولكنها ما زالت صبية حسناء تنبض بالحياة والحب والأمل.
 
 
حبيبتي هي مصر الميم مقبرة الغزاة، والصاد صانعة الحياة، والراء راكعة ساجدة للإله، كم قهرت من ممالك وإمبراطوريات غزاة، بدأت من الهكسوس، وانتهت بديكتاتوريين أغرتهم الحياة.
 
 
اطمئني يا أميرتي فأنا رمسيس، وأنا أحمس، وأنا مينا، أنا فارسك الأمين، أنا صانع الحضارة، أنا ابن النيل، أنا أول من زرع، وأول من صنع، وأول من قرأ، وأول من كتب، وأول من عبد الإله الواحد الأحد الفرد الصمد قبل الزمان بزمان، أنا خير أجناد الأرض.
 
 
حبيبتي أنت عبقرية المكان والزمان، أنت سماحة الأديان، أنت رمانة الميزان، أنت واحة الراحة والأمان، أنت هدية الرحمن، أنت المحروسة، أنت القاهرة، أنت الساحرة، أنت الساهرة، أنت القاطرة، نهارك جد واجتهاد وسباق مع الزمن، وليلك سكون وتأمل وتسابيح.
 
 
أتمنى يا حبيبتي أن أرى في شبابك عفة يوسف، وصبر أيوب، وحكمة لقمان، وقوة يحيى، وسماحة عيسى، ورحمة محمد عليهم جميعًا أفضل الصلاة والسلام.
 
 
أتمنى ياحبيبتي أن يؤمن رجالك بأن كرامة الإنسان أغلى من اللؤلؤ والمرجان، وأنه لا حياة لجبان، وأن العربي أخو العربي في كل مكان، سواء في ليبيا، أو سوريا، أو فلسطين، أو لبنان، أو السودان، أو في كل الأوطان.
 
 
أتمنى من رجالك يا مصر أن يحفظوا حدودك، ويستعيدوا مجدك، ويعرفوا كيف يستثمرون ثرواتك، ويؤمنوا بأن الاستثمار في البشر مقدم آلاف المرات على الاستثمار في الحجر.
 
 
أتمنى يا مليكتي من شبابك أن يعيدوا مكانتك وريادتك، ويطهروا أرضك ويصونوا عرضك، ويجمعوا المصريين على قلب رجل واحد.
 
 
أدعو علماءك يا حبيبة قلبي أن يعودوا إلى حضنك، كما تعود الطيور المهاجرة إلى عشها، وكما تعود الأمواج إلى الشاطئ؛ فكم أنتِ تشتاقين وتحتاجين إليهم هذه الأيام.
 
 
أتمنى يا ملكة جمال الكون أن يحافظ أولادك على نضارة وجهك الجميل، ويعيدوا خصوبة أرضك، لتطرح أغصان الزيتون، ويرفرف الحمام الأبيض رمز الحب والسلام في سماء بلادي، لتكون حصن أمن وأمان، كما وعد الرحمن في القرآن: "ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين".
 
eslamawad.edit@gmail.com

رابط دائم:
اهم الاخبار
كان رسول الله "صلى الله عليه وسلم" مساعدا ومحبا ومرحا مع أهل بيته مع أمهات المسلمين فلنأخذ منه عبرة في معاملاتنا داخل بيوتنا ...
تنتشر في تلك الفترة أدعية النجاح والامتحانات أو الاستذكار فنعرض ما ذكر عن آراء علماء الدين في شرعها والأدعية المستحبة من الأح...
نعيش هذه الأيام أجواءً متقلبة من رياح شديدة وأمطار ورعد وبرق، وهناك آداب وأحكام كثيرة عرفناها من نبينا تتعلق بهذه الظواهر من ...
لم يصرح القرآن الكريم باسم امرأة غير مريم!! ترى ما الحكمة من وراء ذلك؟! والأغرب أنه جاء 30 مرة وليس مرة واحدة!!
تتضمّنُ اللغةُ العربيةُ العديد من المفردات والكلمات، بحيثُ نجد أنّ لكلّ مفردة معنىً ودلالةً معينة، تختلفُ في السياق الذي توضع...
حقيقة هامة و هي أن الوجه مرآة النفس و أنه يمكن للإنسان أن يعرف حالة صاحبه بمجرد النظر إلى وجهه و ذلك بنص الآية الكريمة :( تعر...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق