.
لماذا نتوضأ بعد أكل لحم الجمال أو الإبل
إعداد: أحمد صبحي28/12/2016
abel

لماذا نتوضأ بعد أكل لحم الجمال؟ ولماذا لحم الإبل ينقض الوضوء؟

 

ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام  أنه  طلب منا الوضوء بعد أكل لحم الإبل.

 

وعندما سؤل علماء الإسلام عن سبب نقض الوضوء بعد أكل لحم الإبل، كانت الإجابة أن لحم الإبل يثير الأعصاب، ويجعل الشخص سريع الغضب.

 

أما الوضوء فإنه يهدئ الأعصاب ويبردها؛ لذلك يرتاح المرء عند التوضأ.

 

أما عن فتاوى أهل العلم فهى ما سنقدمها لكم الآن لتوضيح سبب حديث رسول الله عن الوضوء بعد أكل لحم الإبل..

 

ورد عن الشيخ ابن عثيمين: المراد من هذا الموضوع هو طاعة رسول الله "صلى الله عليه وسلم"؛ حيث قال توضأ بعد انتهائه من أكل لحوم الإبل، وسئل الرسول "صلى الله عليه وسلم" من أأتوضأ من لحوم الغنم؟ قال إن شئت، قال أتوضأ من لحوم الإبل قال نعم، فكونه جعل الوضوء من لحم الغنم عائداً إلى مشيئة الإنسان، أما في لحم الإبل، فقال نعم دليل على أنه لا بد من الوضوء من لحم الإبل، وأنه لا يرجع لاختيار الإنسان ومشيئته، وإذا أمر النبي "صلى الله عليه وسلم" بشيء فإنه حكم، ويكفي المؤمن أن يكون أمراً لله ورسوله قال الله تعالى (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ)


أكل لحم الإبل لا ينقض الوضوء؛ وهو قول جمهور العلماء من الحنفية والمالكية والشافعية.


قال الإمام النووي رحمه الله: "لا ينتقض الوضوء بشيء من المأكولات، سواء ما مسته النار وغيره، غير لحم الجزور.

 

وهنالك  قولان: "الجديد المشهور لا ينتقض، وهو الصحيح عند الأصحاب، والقديم أنه ينتقض، وهو ضعيف عند الأصحاب" انتهى. "المجموع" (2/69)

 

والدليل على ذلك ما جاء عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: أنه سأله رجل عن الوضوء مما مست النار؟ فقال: لا، قد كنا زمان النبي "صلى الله عليه وسلم" لا نجد مثل ذلك من الطعام إلا قليلا، فإذا نحن وجدناه لم يكن لنا مناديل إلا أكفنا وسواعدنا وأقدامنا، ثم نصلي ولا نتوضأ. (البخاري /5141)

وفي صحيح مسلم (رقم/354) تحت باب نسخ الوضوء مما مست النار: عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي طصلى الله عليه وسلمط: (أكل عرقا أو لحما ثم صلى ولم يتوضأ ولم يمس ماء) (مسلم /354)

وأما حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه الذي قال فيه: (كُنْتُ جَالِساً عِنْدَ النبي "صلى الله عليه وسلم" فَسَأَلُوهُ أَنَتَوَضَّأُ مِنْ لُحُومِ الْغَنَمِ؟ فَقَالَ: إِنْ شِئْتُمْ فَتَوَضَّئأوا، وَإِنْ شِئْتُمْ لاَ تتَوَضَّئُوا. فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ! أَنَتَوَضَّأُ مِنْ لُحُومِ الإِبِلِ؟ قَالَ: نَعَمْ تَوَضَّأوا) رواه مسلم.


رابط دائم:
اهم الاخبار
أعلنت وزارة الأوقاف، أن دروس التراويح هذا العام، على مدى شهر رمضان الكريم، ستكون حول القيم والأخلاق الراقية، مع مراعاة بعض ال...
احتشد الآلاف من طلاب الأزهر الشريف سوءًا من مصر أو من كافة أنحاء دول العالم بالجامع الأزهر، وذلك لحضور المجلس الحديثي الكبير ...
إنّ للصيام الكثير من الفضائل، والفوائد، والخصائص العظيمة، ومنها: وعد الله عزّ وجلّ الصائمين بالمغفرة والأجر الكبير، لقوله سب...
كان النبي محمد "صلى الله عليه وسلم" يفعل بعض الأشياء المحببة لله عز وجل قبل خلوده إلى النوم، يغفل عنها بعض المسلمين، ومنها:
كانت هذه الرحلة في السنةِ الثالثة قبلَ الهجرةِ .. عندما جاءَهُ جبريلُ ليلاً َ وهو نائمٌ ففتَحَ سَقْفَ بيتِهِ ولم يهبِطْ عليهِ...
تسبب شريط فيديو بثه زعيم جماعة "بريطانيا أولاً" المعادية للإسلام في أزمة كبيرة له داخل المجتمع البريطاني، حيث أستغل شريط فيدي...
الإيميل
الإسم
عنوان التعليق
التعليق