.
5 يناير 2017
أعلن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف, عن فتح باب الترشيح لجائزة الأوقاف للدراسات الإسلامية لعام 1438هجرية – 2017 ميلادية لجميع الباحثين من مصر ومختلف دول العالم والبالغ قيمتها هذا العام 200 ألف جنيه.
4 يناير 2017
أعلن مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية بمشيخة الأزهر, عن حاجته لعناصر نسائية لشغل وظائف في قسم الفتاوى النسائية بالندب أو النقل من العاملين بالأزهر الشريف.
25 ديسمبر 2016
حذَّرت خطبة الجمعة في المسجد الحرام أمس، من المنافقين والمخذّلين، موصيةً المسلمين بالوقوف بحزم أمام كل ما يهدِّد استقرارهم، فيما ركزت الخطبة في المسجد النبوي على فضل المساجد، وأوصت بلزومها.
30 نوفمبر 2016
أعلنت دارُ الإفتاءِ المصريةُ، أن يوم غد الأربعاء، 30 نوفمبر لعام 2016، هو أول أيام شهر ربيع الأول لعام 1438هـ.
27 نوفمبر 2016
لا شك أن الحديث عن سيد الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، يغاير كل الأحاديث عن غيره، ولم لا وهو أطهر من مشى على الأرض، وخير من ذكر الله، وفكر في مخلوقاته، وخير من حج واعتمر وصام وقام وعبد الله حق عبادته..
21 نوفمبر 2016
(إلى شباب نسيناهم وأهملناهم حتى بحثوا عن الحياة في الموت..) هكذا وجه وأهدى الدكتور محمد داوود كتابه الجديد "لماذا أنا إرهابى؟ ولماذا أنت كافر؟" إلى الشباب، الذين يمثلون ثلث هذه الأمة، وعندما يكون الشباب في خطر، ونحن أمة شابة، إذن نحن أمة في خطر!!
19 نوفمبر 2016
خرج زين العابدين بن الحسين يومًا من المسجد فسبه رجل فحاول البعض الفتك به فقال: دعوه، ثم أقبل عليه قائلًا: ما ستره الله عنك من عيوبنا أكثر، ألك حاجة نعينك عليها، فاستحيا الرجل فألقى إليه زين العابدين خميصة كانت عليه (مثل الجبة)، وأمر له بألف درهم، فكان الرجل بعد ذلك إذا رآه يقول: «إنك من أولاد الأنبياء».
13 نوفمبر 2016
هذا العنوان الذي اختاره الدكتور راغب السرجاني لكتاب يتألف من جزأين (مجموع صفحاتهما 750 صفحة)، موضوعه مطروق وليس بِكْرًا...
6 نوفمبر 2016
أعلنت وزارة الأوقاف، بالتعاون مع هيئة قضايا الدولة، اليوم الأحد، عن مسابقة بحثية علمية، في الدعوة والفقة الإسلامي، لتشجيع الأئمة والباحثين على البحث والتحصيل العلمي فيما يخدم الدعوة والدين.
3 نوفمبر 2016
اشتهر النبى صلى الله عليه وسلم بين أصحابه بالطب والحكمة ,فكان يعرف كيف يشخص الداء ويصف الدواء, وتلك بصيرة من بصائره , التى خصه الله بها دون سائر الخلق , فكان يفتح صدره لمن جاءه يسأله عن أي شئ يتعلق به حكم شرعى أو نفع دنيوى خاص به أو بواحد من إخوانه , فيجيبه إجابه مقنعة , يسعد بها ويعتبرها وحياً من الله إليه بواسطة الإلهام أو بواسطة جبريل عليه السلام ويعمل بما يوصيه به ويرشده .
 
    
2